printlogo


رقم الخبر: 129863تاریخ: 1397/7/22 00:00
ودعوة روسیة لتحقیق أممی فی استخدام التحالف أسلحة محرمة دولیا فی سوریا
التحالف الأمریکی یقصف ریف دیر الزور بالفسفور الأبیض
اتفاق بین دمشق والأمم المتحدة على فتح معبر القنیطرة فی الجولان

دمشق ـ وکالات: طالب نائب رئیس لجنة شؤون الدفاع فی الدوما الروسی، یوری شفیتکین بفتح تحقیق أممی یتعلق بقصف التحالف الدولی لمناطق فی ریف دیر الزور فی سوریا بأسلحة محرمة دولیا الجمعة.
وقال شفیتکین: «أولا یجب التأکد من دقة هذه المعلومات، بالطبع فی حال تأکیدها، عندما یتم تلقی المعلومات، یجب على الفور إرسال طلب مناسب إلى منظمة حظر الأسلحة الکیمیائیة لإجراء تحقیق رسمی، وإحالة الأمر إلى مجلس الأمن الدولی»​​​.
وأضاف شفیتکین: «هذا انتهاک صارخ لحقوق مواطنی الجمهوریة العربیة السوریة .. یجب بحث مثل هذه الأفعال فی مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومن ثم فی الجمعیة العامة للأمم المتحدة، لأن هذه الأفعال تهدد ضمان الاستقرار والأمن بشکل عام فی العالم».
وذکرت وکالة «سانا» السوریة للأنباء بالإشارة إلى مصادر محلیة أن التحالف الدولی قصف خلال الساعات الأخیرة ریف دیر الزور بأسلحة محرمة دولیا، مؤکدا أن التحالف قصف عدة مناطق فی بلدة هجین شرقی مدینة دیر الزور بنحو 110 کم، بقنابل الفوسفور الأبیض المحرمة دولیا، دون وقوع ضحایا
بین المدنیین.
من جهة اخرى أعلنت المندوبة الأمریکیة لدى الأمم المتحدة نیکی هایلی، أن» إسرائیل» وسوریا والأمم المتحدة توصلت إلى اتفاق لإعادة فتح معبر القنیطرة فی هضبة الجولان اعتبارا من الاثنین القادم.
وذکرت هایلی أن اتفاق فتح المعبر «سیتیح لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تکثیف جهودها لمنع الأعمال العدائیة فی منطقة مرتفعات الجولان».


التتمة فی الصفحة 11
 


Page Generated in 0.0049 sec