printlogo


رقم الخبر: 129855تاریخ: 1397/7/22 00:00
رئیس مرکز الأبحاث الروسی:
الحظر النفطی الإیرانی یلحق الضرر بالعدید من البلدان

     
أعلن رئیس مرکز الأبحاث حول (الأبعاد الإقلیمیة للسیاسات العسکریة الأمریکیة)، فی المعهد الکندی-الأمریکی-الروسی، إن الحظر النفطی ضد إیران یمس بعلاقات واشنطن مع العدید من البلدان بسبب الأضرار التی تلحق باقتصاداتها.
وقال فلادیمیر باتیوک، فی حدیث لمراسل (إرنا) فی موسکو: إن الحظر النفطی الإیرانی سیؤدی إلى ارتفاع حاد فی أسعار النفط فی السوق العالمیة، وهو ما سیضر بالاقتصاد فی العدید من دول العالم. وأضاف: إن إیران تصدر حالیاً أکثر من ملیونی برمیل نفط فی الیوم، وإن مجرد إثارة مسألة الحظر النفطی أفضى الى ارتفاع سعر النفط فی السوق العالمیة فوق 80 دولاراً للبرمیل. وتابع: انه إذا تم تنفیذ العقوبات الأمریکیة على إیران فی الرابع من نوفمبر، فان السعر سیتجاوز 100 دولار للبرمیل.
وقال باتیوک: إن الجهود التی تبذلها الولایات المتحدة لزیادة إنتاج (أوبک) وصادراتها النفطیة تذهب سدى ولن تتمکن الدول الأعضاء فی المنظمة من التعویض عن النقص فی الأسواق إذا توقفت صادرات النفط الإیرانیة . وأضاف: إن سوق النفط العالمیة قد تزعزع بسبب التدخل الأمریکی وتدخلات ترامب، وواشنطن مسؤولة فی واقع الأمر عن ارتفاع أسعار النفط. وأضاف الخبیر الروسی: انه إذا تم تخفیض صادرات النفط الإیرانی، فان سعر النفط سیزداد وستکون دول مثل إسبانیا والیونان وإیطالیا والتی تواجه صعوبات اقتصادیة فی موقف أکثر صعوبة.
وتوقع رئیس مرکز الأبحاث حول الأبعاد الإقلیمیة للسیاسات العسکریة الأمریکیة فی المعهد الکندی-الأمریکی-الروسی، إنه إذا ارتفعت أسعار النفط العالمیة، فمن المرجح أن تظهر الموجة الجدیدة من الأزمة الاقتصادیة فی العالم. وأشار الى أنه ولهذا السبب، فان الدول الأوروبیة مترددة فی اتباع سیاسات المغامرة لترامب، وتحاول أوروبا حل موضوع الاتفاق النووی، لذلک نرى ان جمیع جهود بروکسل متمرکزة حول منع خروج إیران من نظام التعاون الدولی.
 


Page Generated in 0.0050 sec