printlogo


رقم الخبر: 129808تاریخ: 1397/7/22 00:00
طیار متهور یحلق بین المبانی یرعب المشاهدین ویذکرهم بأحداث 11 سبتمبر






أفزع طیار متهور السکان؛ بالتحلیق بین المبانی فی مهرجان القوات الجویة الأسترالیة. وکانت الطائرة من طراز (بوینج سی -17) تشارک فی الاستعراض الجوی لمهرجان (ریفیر فایر)، التابع للقوات الجویة الأسترالیة، فی حدائق (ساوث بانک) فی مدینة بریزبان.
ووفقاً لصحیفة (دیلی میل) البریطانیة، أظهر الفیدیو الطائرة العملاقة، وهی تحلق فوق ناطحات السحاب ووسط المبانی، فی مشهد أرعب المشاهدین وذکرهم بأحداث 11 سبتمبر.
وبالطبع، أثارت المجازفة الخطیرة، الجدل على مواقع التواصل الاجتماعی، حیث وُصفت بأنها (غبیة وخطیرة بلا داعٍ).
وکتب أحد رواد الإنترنت: (کل ما قد یتطلبه الأمر، خطأ صغیر لتدمیر تلک المبانی وقتل کل أولئک الناس). وأضاف آخر: (إنه استعراض رائع حقاً، ولکن کان من الممکن أن یتحول لکارثة حقیقیة).
بینما دافع آخرون عن القوات الجویة الأسترالیة، مشیرین إلى أن تلک المجازفة تتطلب قدراً کبیراً من التخطیط ولم تتم بعفویة.
ورد آخرون: (بالتأکید تم التخطیط للمجازفة، ولکن ما من داعٍ للطیران بالقرب من المبانی التی یعیش ویعمل فیها الناس، وتعریض حیاتهم للخطر).

 


Page Generated in 0.0054 sec