printlogo


رقم الخبر: 129711تاریخ: 1397/7/19 00:00
إعلام السلطة الجزائریة یهاجم جهاز الاستخبارات


الجزائر ـ وکالات: شنت قناة «النهار» الجزائریة هجوما حادا على جهاز الاستخبارات، وذلک لاعتقاله أحد صحفییها بسبب مقال تضمن انتقادات لرئیس الجهاز اللواء عثمان طرطاق.
وبثت القناة صورا تظهر مجموعة من الأشخاص بالزی المدنی وهم یعترضون طریق الصحفی إسماعیل جربال، قبل أن یتم اقتیاده نحو سیارة مدنیة. ونقلت القناة عن مصدر قوله، إن «جربال تعرض للتوقیف بطریقة همجیة، وأن ذلک تم بأمر من قائد جهاز الاستخبارات، بسبب مقال أزعجه».
ووفق «النهار»، فإن مجموعة التحریات التابعة للاستخبارات کانت قد اتصلت بـ» جربال» مباشرة بعد نشر المقال الاثنین وهددت باعتقاله.
ویبدو أن تدخلا على مستوى عال تم للإفراج عن الصحفی التابع للقناة، المقربة من الرئاسة، والمؤیدة لسیاسات الرئیس الجزائری عبدالعزیز بوتفلیقة.
وکتب مدیر القناة أنیس رحمانی على صفحته على «تویتر»، قائلا: «اعتقال الزمیل إسماعیل جربال من طرف مصالح المخابرات إنتهى، وأشکر السلطات العلیا التی رفعت الظلم واتخذت الإجراءات القانونیة اللازمة»، ثقتی فی الرئیس بوتفلیقة کبیرة».


Page Generated in 0.0075 sec