printlogo


رقم الخبر: 129695تاریخ: 1397/7/19 00:00
إیران تدعو لعدم تسییس ملف سوریا فی منظمة حظر الأسلحة الکیمیاویة

أکد سفیر إیران ومندوبها الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الکیمیاویة، ضرورة تجنب تسییس ملف سوریا فی هذه المنظمة، مشیراً الى أن الحکومة السوریة تعاونت بشکل جید مع المنظمة.
وفی کلمته أمام الإجتماع التاسع والثمانین للمجلس التنفیذی لمنظمة حظر الأسلحة الکیمیاویة والذی بدأ الثلاثاء ویستمر الى یوم غد الجمعة فی مقر المنظمة فی لاهای، إنتقد علی رضا جهانغیری المصادقة على آلیة تحدید مسؤولیة
إستخدام الأسلحة الکیمیاویة خلال المؤتمر الرابع الخاص بالدول الأعضاء فی المیثاق، وإعتبر ذلک بأنه خارج مهام منظمة حظر الأسلحة الکیمیاویة، ورأى أن تخصیص أی میزانیة لتنفیذ هذا القرار غیر الإجماعی والمثیر للجدل وتغییر هیکلیة منظمة حظر الأسلحة الکیمیاویة بما فیها تشکیل إدارة جدیدة تحت عنوان إدارة تحدید مسؤولیة إستخدام الأسلحة الکیمیاویة، بأنه أمر
غیر مبرر. وإتهم مندوب إیران بعض الدول الأعضاء فی منظمة حظر الأسلحة الکیمیاویة، بأنها إبتعدت عن القرارات الإجماعیة حتى فی المواضیع الحیاتیة، وأنها بصدد حرف المنظمة عن طبیعتها التقنیة. وبشأن تفکیک الأسلحة الکیمیاویة فی سوریا، رحّب المندوب الإیرانی بالتطور الحاصل فی هذا المجال، ونظراً لتعاون الحکومة السوریة مع منظمة حظر الأسلحة الکیمیاویة، أکد ضرورة تجنب تسییس هذا الملف وتجنب حملات التشویه بشأن التعاون السوری البنّاء مع المنظمة. وبشأن الدورة العاشرة للمؤتمر الدولی للجوانب الطبیة للمساعدة والوقایة من الأسلحة الکیمیاویة والذی إستضافته طهران من 1 الى 5 تشرین الاول/اکتوبر الجاری، قال المندوب الإیرانی: هذه الدورة تعد بمثابة فرصة قیّمة لتعزیز معرفة الأطباء ومهاراتهم لعلاج ضحایا الأسلحة الکیمیاویة.


Page Generated in 0.0053 sec