printlogo


رقم الخبر: 129688تاریخ: 1397/7/19 00:00
و إیفاد 2000 طبیب ومسعف ایرانی الى العراق لخدمة الزوار
1600 مراسل وصحفی ایرانی وأجنبی یغطون زیارة الأربعین




قال المتحدث باسم اللجنة المرکزیة للأربعین «علی علوی» یوم الاربعاء: إنّ الف و600 مراسل وصحفی ایرانی وأجنبی سیقومون بتغطیة مراسم أربعینیه الامام الحسین (ع) فضلاً عن مشارکة 400 قناة تلفزیونیة من 43 بلداً فی هذه التغطیة الاعلامیة.
وخلال کلمة ألقاها فی الملتقى الثانی بمناسبة ذکرى الأربعین أضاف علوی بأنّ 1200 خبیر أجنبی سیشارکون فی البث المباشر لمَشاهد مراسم الاربعین بواسطه أجهزة البث الحی (اس إن جی).
کما أعلن هذا المسؤول الایرانی عن تقدیم خدمة الإنترنت السریعة فی طریق النجف الاشرف وکربلاء المقدسة وبثّ برامج «إذاعة الأربعین» بعدة لغات بتصریح قانونی من السلطات العراقیة
والتنسیق معها.
وسیتم بثّ برامج اذاعیة من مقر میرجاوَه للزائرین الوافدین من أفغانستان وباکستان ومعابر شلمجه وجزابه ومهران الایرانیة وکذلک من محافظتی کردستان وآذربایجان الغربیة الایرانیتین لتساعد الزوار على تحدید مسارات الإنطلاق نحو مدینتَی کربلاء المقدسة والنجف الاشرف والأماکن الاُخرى التی یقصدونها للزیارة.
بدوره اعتبر رئیس القسم الثقافی فی اللجنة الایرانیة للزیارة الاربعینیة مهدی احمدی ان وسائل الاعلام تضطلع بمهمة کبیرة فی احباط مؤامرات الاعداء فی مراسم الزیارة.
وقال مهدی احمدی، فی کلمته خلال الملتقى الثقافی والتعلیمی للاربعین یوم الاربعاء، انه کما یهتم انصار اهل البیت علیهم السلام بملحمة الزیارة الاربعینیة فان اعداء الاسلام یرکزون علیها ایضا لذلک فانه الى جانب الفرص هناک تهدیدات ایضا.
واضاف، ان الحفاظ على مراسم الزیارة الاربعینیة والارتقاء بها یتطلب حضورا واعیا من قبل الناشطین فی وسائل الاعلام، لذلک ینبغی اعداد خطة للحفاظ على مراسم هذه الزیارة الملحمیة وصونها.
واکد على ضرورة ان یعمل الناشطون فی الحقل الثقافی على إحباط مؤامرات الاعداء المناوئة لمراسم الزیارة الاربعینیة کما ان الناشطین فی وسائل الاعلام ینبغی ان یدخلون بشکل جاد فی هذا الموضوع لانه لایمکن تبیین التهدیدات والاضرار دون حضور وسائل الاعلام.
ولفت الى مشارکة مختلف الشعوب والقومیات الى جانب شرائح الشعب العراقی واطیافه فی مراسم الزیارة الاربعینیة، مؤکدا على المشارکة الفاعلة لوسائل الاعلام لتسجیل وقائع هذه الزیارة الکبرى لنقل ثقافتها الى الاجیال اللاحقة باعتبارها تراثا عالمیا.
من ناحیته أعلن رئیس المرکز الطبی المخصص للحج والزیارة التابع لجمعیة الهلال الاحمر الایرانیة، یوم الاربعاء، أنه سیتم إیفاد 2000 طبیب ومسعف الى العراق لتقدیم الخدمات لزوار الاربعین، کما سیتم ارسال 200 طن من الادویة والمعدات الطبیة.
وخلال مراسم شحن وإرسال الادویة والمعدات الطبیة الى العتبات المقدسة على اعتاب زیارة الاربعین، قال علی مرعشی: هناک 40 مرکزا طبیا للهلال الاحمر الایرانی داخل العراق ستکون جاهزة لتقدیم الخدمات للزوار، وقد تم إیفاد الفریق المشغل لمراکز العلاج للهلال الاحمر الى العراق، کما سیتم إیفاد سائر الفرق خلال هذا الاسبوع بالتدریج الى العتبات المقدسة.
وأوضح مرعشی ان الکادر الطبی للهلال الاحمر یشمل 90 طبیبا متخصصا فی مختلف الاختصاصات بما فیها الجراحة والکسور والعظام والقلب والنسائیات والاطفال والمخ والاعصاب والطب النفسی، مضیفا: تم خلال هذا العام وللمرة الاولى إطلاق عیادة للطب التقلیدی فی
کربلاء المقدسة.


Page Generated in 0.0050 sec