printlogo


رقم الخبر: 129641تاریخ: 1397/7/19 00:00
6 بیضات أسبوعیا «تجنب الموت المبکر»


یستطیع المرء أن یقلل من فرص موته المبکر بأکثر من طریقة، غیر أن الدراسات کشفت أن هناک طریقة سهلة لإطالة العمر، إلى جانب ممارسة التمارین الریاضیة والامتناع عن التدخین بالطبع. وهذه الطریقة السهلة هی تناول البیض، غیر أن السؤال هو کم بیضة یجب أن یتناول المرء من أجل حیاة أطول؟
وفقا للخبیرتین فی مجال التغذیة جولیت کیلو وسارة درور، فإن تناول 6 بیضات أسبوعیا یساعد فی إطالة العمر، وتحسین النظر وتقویة العضلات والعظام.
تقول الخبیرتان إن البیض یحتوی على العدید من المغذیات، فهو مهم جدا للنظر والصحة العقلیة، بسبب احتوائه على فیتنامین بی 12 وفیتامین إیه.
بالإضافة إلى ذلک، فإن البیض یساعد فی حمایة العظام، کما یساعد المرضى على خفض الوزن، وفقا لما ذکرته صحیفة إکسبرس البریطانیة.
وتقول خبیرتا التغذیة فی کتابهما «کل أفضل وعش طویلا: افهم احتیاجات جسمک وحافظ على صحتک» إن البیض یحتوی على کثیر من المواد الغذائیة ویرتبط بالصحة عموما والوقایة من أمراض التقدم بالسن.
وأضافتا أن الآثار الإیجابیة للبیض خسارة الوزن والحفاظ على الذاکرة والعظام تعنی أن البیض عبارة عن غذاء بروتینی  رائع یجب إضافته إلى المأکولات الیومیة.
وعلى الرغم من أن البیض یحتوی على الکولیسترول، إلا أن الأبحاث العلمیة الأخیرة کشفت أن الکولیسترول فی الطعام له تأثیر قلیل على مستوى الکولیسترول فی الدم أو خطر الإصابة بأمراض القلب.
کما أنه یحتوی على اللوتین والزیاکسانثین ومضادات التأکسد المعروف باسم «کاروتینوید» التی تترکز فی صفار البیض والضروریة لصحة العین.
ویساعد بروتین البیض فی تعزیز العضلات وتقویتها وهو أمر مهم للإنسان حین یتقدم به العمر.
وإلى جانب البیض یمکن تناول کمیات من الخضار والفواکه یومیا، بالطبع مع ممارسة الریاضة بصورة منتظمة وبمعدل 150 دقیقة أسبوعیا.
 


Page Generated in 0.0059 sec