printlogo


رقم الخبر: 129637تاریخ: 1397/7/19 00:00
فریق من اللاجئین بأولمبیاد طوکیو 2020




 سیستطیع اللاجئون المشارکة فی أولمبیاد طوکیو 2020 بعدما ذکرت اللجنة الأولمبیة الدولیة الثلاثاء إنها ستشکل فریقا من اللاجئین للمرة الثانیة على التوالی فی الألعاب الصیفیة.
وسأل توماس باخ، رئیس اللجنة الأولمبیة الدولیة، الأعضاء خلال اجتماع للجنة فی بوینس آیرس، عما إذا کانوا یؤیدون فکرة تشکیل فریق للاجئین على غرار الفریق الذی نافس فی أولمبیاد ریو دی جانیرو 2016، ورد الأعضاء بالتصفیق.
وقال باخ «بالتالی تم تشکیل فریق اللاجئین الأولمبی فی طوکیو 2020».
وأضاف «فی عالم مثالی لن نکون فی حاجة لفریق من اللاجئین فی الألعاب الأولمبیة. لکن للأسف، الأسباب التی أدت إلى تشکیل فریق من اللاجئین لأول مرة قبل أولمبیاد ریو 2016 لا تزال موجودة”.
وکشفت اللجنة الأولمبیة الدولیة عن أول فریق للاجئین فی محاولة لزیادة الوعی بالمسألة وکانت واحدة من القصص الرائعة فی أولمبیاد ریو 2016.
واستحوذ الفریق المکون من 10 أعضاء من سوریا والکونجو وإثیوبیا وجنوب السودان على الأضواء، بعدما کان الفریق قبل الأخیر فی طابور العرض فی مراسم الافتتاح قبل البرازیل الدولة المضیفة، وشارک ریاضیو فریق اللاجئین فی ألعاب القوى والسباحة والجودو. وواصلت اللجنة الأولمبیة الدولیة مساندة هؤلاء الریاضیین، وحضر بعضهم اجتماع اللجنة فی العاصمة الأرجنتینیة. وقالت اللجنة الأولمبیة الدولیة العام الماضی إنها تدرس تکوین هذا الفریق مجددا من أجل ألعاب طوکیو وواصلت دعم الریاضیین الذین شارکوا فی ریو.
 


Page Generated in 0.0058 sec