printlogo


رقم الخبر: 128962تاریخ: 1397/7/10 00:00
یرفض «التقاعد» رغم مناهزته المائة عام!

لا یزال محام فی ولایة کونیکتیکت یمارس عمله رغم بلوغه سن التاسعة والتسعین، حیث یعمل مورتون کاتس کمحام خاص فی محکمة هارتفورد العلیا، ویعمل على أساس تعاقدی مع الدولة.
وأصبح کاتس محامیاً عام 1951 بعد أن خدم فی الجیش خلال الحرب العالمیة الثانیة. وحالیاً یترافع فی الدعاوى الصغیرة، ویقدم خدمات قانونیة مجانیة فی القضایا المدنیة على مستوى الولایة ومساعدات قانونیة مجانیة للمحاربین القدامى الآخرین. ویقوم بجمیع أعماله شخصیاً وعبر الهاتف، بدلاً من استخدام أجهزة الکمبیوتر. لکنه یلفت انتباه زملائه الأصغر سناً بحدة عقله وإلمامه بکل التفاصیل. ولا یعتزم کاتس التقاعد قریبا أو فی أی وقت، مشیراً إلى أنه کرس نفسه للخدمة العامة بعد أن رفض أحد أعمامه، الذی سدد عنه مصروفات کلیة الحقوق، فی استرداد تلک المصروفات التی کان کاتس یعتبرها دینا علیه.
وقال قاضی المحکمة العلیا، عمر ولیامز، إن کاتس موظف حکومی نموذجی و(مثال جید لما یمکن للبشریة أن تقدمه).


 


Page Generated in 0.0064 sec