printlogo


رقم الخبر: 128960تاریخ: 1397/7/10 00:00
استعراض بالنار بأحد مطاعم «حبیب الملح» یؤدی لـ5 إصابات



یعتمد الطباخ الترکی الشهیر نصرت على النار ورشّ الملح، لإضفاء الإثارة على الطعام الذی یقدِّمه، لکن هذه المرة لم تکن کأیة مرة، فقد أودى العرض بمرتادی مطعمه إلى المشفى.
استعراض الطبخ الذی أقیم فی أحد فروع المطعم بإسطنبول انتهى بإصابة 5 أشخاص بحروق بسبب انتشار النیران.
وکان من ضمن المصابین بالحریق، امرأة من التشیک، التی اشتعلت النیران فی ثیابها، ثم سرت إلى جسدها، مما سبَّب لها حروقاً بالغة نُقلت فی إثرها إلى المستشفى.
ووفقاً لشهود عیان فإن ما زاد النیران اشتعالاً هو قیام أحد الموظفین بمحاولة إطفاء الحریق بسکب مادة سائلة زادت من الاشتعال وانتشرت النیران إلى الآخرین.
الحریق أصاب ثلاثة سیاح من زبائن المطاعم، واثنین من الموظفین. ووفقاً لصحیفة خبر تورک فإن السائحة التشیکیة کانت الأکثر إصابة فی الحادثة، حیث امتدت إلیها النیران واشتعلت فی ملابسها، کما أصابت صدیقها.
ولکن إصابته کانت أقل خطورة منها، حیث اقتصرت على بعض الحروق الطفیفة فی الوجه والجسد.
کما أصیب سائح آخر وهو مصرفی بریطانی، کان قد أتى إلى إسطنبول لقضاء شهر العسل برفقة زوجته، والسائح الثالث هو محمد خمیس سالم من عمان.
وتم نقل جمیع المصابین إلى مشفى فی شیشلی فی إسطنبول، وبعد أن تم إخراجهم من المستشفى تقدَّم السیاح الثلاثة بشکوى ضد صاحب المطعم والموظفین.
وفی تصریح نصرت غوکتشة عن حادثة الحریق فی أحد مطاعمه وفقاً لما جاء فی صحیفة ینی شفق الترکیة yenishafak، عبَّر عن حزنه الشدید لما حدث، وأشار إلى أنه لَطالما کان رضا الزبائن وراحتهم هو أهم ما یتطلع له فی مطاعمه.
وقال: «لقد قمت بزیارة ضیوفنا إلى أماکن وجودهم، وأنا مستعد لتقدیم کل الدعم اللازم حتى یتعافوا عافیة تامة».
وأضاف أن مطاعمه ستظل موضع ترحیب بجمیع زبائنها، کما أعلن عن إیقاف العروض النیرانیة إلى أجل غیر مسمى؛ لأن أهم ما لدیه هو صحة وراحة ضیوفه وموظفیه، الذین یعتبرهم کعائلته.

 


Page Generated in 0.0050 sec