printlogo


رقم الخبر: 128909تاریخ: 1397/7/10 00:00
روسیا تستدعی سفیر کوریا الجنوبیة بشأن سفینة
الکوریتان تبادران لإزالة الألغام بینهما.. وسیئول قلقة من انعدام الثقة بواشنطن


قالت وزارة الدفاع فی کوریا الجنوبیة إن قوات من کوریا الشمالیة وکوریا الجنوبیة بدأت إزالة الألغام الأرضیة على امتداد الحدود شدیدة التحصین یوم الاثنین فی إطار اتفاق على تهدئة التوترات وبناء الثقة فی شبه الجزیرة الکوریة المقسمة.
وجرى الاتفاق على تفاصیل المشروع خلال قمة عقدت الشهر الماضی فی بیونجیانج عاصمة کوریا الشمالیة بین زعیمها کیم جونج أون ورئیس کوریا الجنوبیة مون جای-إن.
وقالت وزارة الدفاع فی بیان إن الجانبین اتفقا على إزالة الألغام الأرضیة مما یطلق علیه المنطقة الأمنیة المشترکة فی بانمونجوم على مدى 20 یوما وسیقوم مهندسون عسکریون بالمهمة على الجانب الکوری الجنوبی. ولم یرد تأکید من کوریا الشمالیة أن قواتها بدأت العملیة.
ویشمل الاتفاق کذلک إزالة مواقع الحراسة والأسلحة من المنطقة الأمنیة المشترکة بعد إزالة الألغام وأن تکون القوات الباقیة هناک غیر مسلحة.
والمنطقة الأمنیة المشترکة هی الوحیدة فی المنطقة منزوعة السلاح الممتدة مسافة 250 کیلومترا التی تتواجه فیها قوات الکوریتین کما تتمرکز قوات تابعة للأمم المتحدة.
الى ذلک اعتبرت وزیرة الخارجیة الکوریة الجنوبیة کانغ کیونغ-هوا، أنه على واشنطن اتخاذ خطوات موازیة، حتى تمضی کوریا الشمالیة فی إجراءاتها الخاصة بنزع السلاح النووی باطمئنان.
وأضافت کانغ أن ما تطالب به بیونغ یانغ هو توفیر الضمانات الأمنیة لها، وأن عملیة التفکیک النووی لا بد أن تسیر متزامنة مع الضمانات الأمنیة للنظام الحاکم فی الشمال.
واعتبرت أن المشکلة القائمة حالیا، هی انعدام الثقة بین الجانبین الکوری الشمالی والأمریکی، مضیفة أنه لابد من اتخاذ الخطوات اللازمة لبناء الثقة.
وتابعت: «أرى أن مسألة إنشاء مکتب الاتصال بین کوریا الجنوبیة والولایات المتحدة، ستصبح إحدى مواضیع النقاش، وأن تأسیس المکتب سیکون إجراء لبناء الثقة، وسیمثل حجر الزاویة فی تحسین العلاقات بین الجانبین بصورة کبیرة».
وردا على سؤال حول مدى تأثیر العقوبات المفروضة على کوریا الشمالیة التی زارت عاصمتها مؤخرا، قالت: بالنسبة لبیونغ یانغ، فمن الصعب أن ألاحظ تأثیر العقوبات.
من جانبها قالت وزارة الشؤون الخارجیة الروسیة فی بیان إنها استدعت سفیر کوریا الجنوبیة لدى موسکو یوم الاثنین وطلبت أن تسمح سیئول لسفینة روسیة بمغادرة میناء بوسان فی کوریا الجنوبیة.
 


Page Generated in 0.0048 sec