printlogo


رقم الخبر: 128902تاریخ: 1397/7/10 00:00
المالکی: تحقیق الفضاء الوطنی والاغلبیة السیاسیة هی من أولویات تحالف البناء
نتائج أولیة: فوز حزب بارزانی ب42 مقعداً مقابل 24 لغریمه الإتحاد الوطنی

 عبد المهدی یشترط لقبوله رئاسة الحکومة العراقیة

بغداد/نافع الکعبی - أظهرت نتائج أولیة «غیر رسمیة»، الاثنین، فوز الحزب الدیمقراطی الکردستانی الذی یتزعمه مسعود بارزانی بـ 42 مقعدا فی انتخابات برلمان الاقلیم التی جرت الاحد مقابل 24 مقعدا لغریمه الإتحاد الوطنی الکردستانی.
وبحسب مصادر مطلعة فأن هذه النتائج والتی تعد حتى الان «اولیة وغیر رسمیة»للانتخابات التی شهدها الاقلیم الاحد، تظهر تقدم الحزب الدیمقراطی بفارق کبیر، فی الحصول على مقاعد برلمان الاقلیم البالغة 111 مقعدا، منها 11 مقعدا للأقلیات العرقیة.
وأعلنت مفوضیة الانتخابات فی إقلیم کردستان، مساء الأحد، أن نسبة التصویت بلغت نحو 57% فی مناطق الإقلیم، فی وقت تراجع مسؤول فی حزب الاتحاد الوطنی الکردستانی عن تصریح رفض فیه نتائج الانتخابات بسبب «مزاعم تزویر».
وتعد هذه الانتخابات «الاولى» التی تجری فی إقلیم کردستان، منذ الاستفتاء على الاستقلال الذی جرى فی ایلول من العام الماضی 2017، وما تبعه من أزمة سیاسیة مع الحکومة المرکزیة فی بغداد.
ویتنافس حزب الاتحاد الوطنی مع الحزب الدیمقراطی الکردستانی فی الانتخابات، فی أجواء یشوبها تنامی الاستیاء من مزاعم فساد وصعوبات اقتصادیة، فی حین یتوقع مراقبون أن یستمر الحزبان الکردیان الرئیسیان فی اقتسام السلطة الإقلیم الذی یقطنه ستة ملایین نسمة. ومن المتوقع أن تصدر النتائج الأولیة خلال 72 ساعة.
وفی السیاق، دعا رئیس کتلة الاتحاد الوطنی الکردستانی قباد طالبانی، الاثنین، المواطنین فی اقلیم کردستان لأن یعبروا عن فرحهم او قلقهم بـ»طریقة حضاریة» عند اعلان نتائج انتخابات برلمان الاقلیم التی جرت، مطالبا ایاهم بالابتعاد عن العنف والطرق غیر الحضاریة.
وقال طالبانی فی رسالة الى «الرأی العام فی اقلیم کردستان»، ونشرتها وسائل اعلام کردیة، إن «عملیة التصویت لانتخابات برلمان کردستان انتهت لحسن الحظ بلا مشاکل وعوائق «کبیرة»، مشیدا بالقوات الأمنیة والجهات ذات العلاقة «الذین تمکنوا بنجاح من الحفاظ على الامن خلال عملیة التصویت»، ودعاهم للاستمرار على «نفس المنوال حتى اعلان النتائج النهائیة للانتخابات».
التتمة فی الصفحة  11


Page Generated in 0.0072 sec