printlogo


رقم الخبر: 128900تاریخ: 1397/7/10 00:00
معارضة إدلب ترفض أی وجود روسی فی المنطقة العازلة
أردوغان یعلن موعد القمة الرباعیة وینتقد «المجموعة المصغرة» حول سوریا

  مسلحو «فیلق الشام» ینفون انسحابهم من إدلب

دمشق ـ وکالات: أعلن الرئیس الترکی رجب طیب أردوغان عن وجود توافق على عقد قمة ترکیة روسیة فرنسیة ألمانیة بشأن سوریا فی النصف الثانی من أکتوبر، بینما وجه انتقادات لأداء «المجموعة المصغرة حول سوریا». وفی حدیث للصحفیین لدى عودته من ألمانیا، أشار أردوغان إلى أن «ترکیا نالت الثناء على ما فعلته حیال المنطقة، وخاصة إدلب السوریة»، مضیفا أنه خلال الشهر الجاری سیعقد الاجتماع الرباعی بین ترکیا وروسیا وفرنسا وألمانیا فی مدینة إسطنبول «إذا لم یحصل ظرف طارئ». وذکر أردوغان أنه تحدث فی الأمر مع نظیره الفرنسی إیمانویل ماکرون، الذی «تعاطى بإیجابیة مع الاجتماع»، فیما طلبت المستشارة الألمانیة أنغیلا میرکل عقد القمة بعد 14 أکتوبر الجاری، نظرا لأن هذا الیوم یشهد انتخابات فی ولایة بافیرا الألمانیة. واعتبر أن «هذه القمة خطوة هامة على المستوى العالمی»، بخلاف اجتماعات المجموعة المصغرة حول سوریا، التی اتهمها الرئیس الترکی بأنها تأتمر بأوامر من واشنطن وتتجاهل أطرافا أساسیة معنیة بالملف السوری.
وقال: «جرى تشکیل مجموعة سمّت نفسها المجموعة المصغرة، تضم 7 دول، هی أمریکا ومصر والسعودیة والأردن وبریطانیا وفرنسا وألمانیا، ولا یدعون ترکیا إلى اجتماعاتها، حتى أنهم لا یدعون السوریین، یجتمعون حول سوریا والسوریون غیر موجودین، وهو اجتماع جاء بطلب من ترامب».
التتمة فی الصفحة 11
 


Page Generated in 0.0049 sec