printlogo


رقم الخبر: 127947تاریخ: 1397/6/26 00:00
حزب الحرکة الشعبیة لجنوب السودان یتهم الحکومة بشن هجوم على قواته
الحکومة السودانیة الجدیدة تؤدی الیمین الدستوریة


الخرطوم ـ وکالات: أدّت الحکومة السودانیة الجدیدة المؤلّفة من 21 وزیرًا الیمین الدستوریة، مساء السبت، وتولّى رئیس الوزراء معتزّ موسى عبد الله أیضًا حقیبة المالیة فی محاولة لإنعاش اقتصاد البلاد المتعثّر.
وأتى قرار تألیف حکومة جدیدة، فی وقت یُواجه السودان أزمة اقتصادیّة مُتنامیة جرّاء نقص حاد فی العملات الأجنبیّة وارتفاع التضخّم إلى أکثر من 65 فی المئة.
وکان الرئیس عمر البشیر قد اختار الخبیر الاقتصادی عبد الله حمدوک لتولّی وزارة المالیة، لکنّ وکالة الأنباء الرسمیة السودانیة «سونا» أفادت فی وقت سابق السبت بأنّ حمدوک «اعتذر» عن عدم قبوله المنصب.
واحتفظ وزیرا الخارجیة والنفط فی الحکومة السابقة بمنصبیهما فی الحکومة الجدیدة.
وارتفعت أسعار المواد الغذائیة والسلع الأخرى بأکثر من الضعف السنة الماضیة، وتراجع سعر العملة السودانیة بشکل کبیر مقابل الدولار إذ خفض البنک المرکزی السودانی سعر الجنیه السودانی مرتین، وأصبح الدولار یعادل 41 جنیها سودانیا فی السوق السوداء بینما حدد سعره رسمیا بـ 28 جنیها.
وتوقع البشیر أن یؤدی رفع العقوبات التجاریة الأمریکیة، التی فرضت على مدى 20 عاما، العام الماضی إلى تحسن الوضع الاقتصادی فی البلاد وهم مالم یحدث أبدا.
واشتدت الأزمة الاقتصادیة فی ظل سوق سوداء للدولار حلت فعلیا محل النظام المصرفی الرسمی منذ خفض قیمة الجنیه السودانی، مما زاد من صعوبة استیراد السلع الأساسیة مثل القمح.


التتمة فی الصفحة 11
 


Page Generated in 0.0049 sec