printlogo


رقم الخبر: 127937تاریخ: 1397/6/26 00:00
ترکیا تسجن جندیاً بریطانیاً سابقاً لقتاله مع الأکراد


حکم القضاء الترکی یوم الأحد على جندی سابق فی الجیش البریطانی بالسجن 7 سنوات ونصف فی ترکیا بعد اتهامه بالقتال مع وحدات حمایة الشعب الکردیة ضد تنظیم «داعش» الإرهابی فی سوریا.
وذکرت صحیفة «الغاردیان» البریطانیة، أن جو روبنسون (25 عاما) من مدینة لانکشایر البریطانیة، تلقى عقوبة بالسجن 7 سنوات و6 أشهر.
وحکمت ترکیا أیضا على خطیبة روبنسون الکردیة، میرا روخان، بالسجن مع وقف التنفیذ بتهمة  نشر «دعایة إرهابیة» بسبب نشرها صورا للعلم الکردی وروابط لأغانی کردیة. وکان روبنسون وروخان یقضیان عطلة فی جنوب غرب ترکیا عندما تم احتجازهما فی 22 یولیو، عندما داهمت الشرطة أحد المنتجعات فی دیدیم، على بعد 100 کم من مدینة بودروم، حیث کان الشابان فی ضیافة والدة میرا روخان.
وسبق لروبنسون أن خدم فی فی أفغانستان عام 2012، قبل أن یقاتل إلى جانب قوات حمایة الشعب الکردیة فی سوریا ضد تنظیم داعش. ویهدد سجن الجندی البریطانی السابق فی ترکیا بتفجیر أزمة بین لندن وأنقرة، شبیهة بأزمة القس الأمیرکی الذی تعتقله ترکیا أیضا بتهم لها علاقة بالإرهاب حسب تصنیفها. ونقلت الصحیفة بیانا لوزارة الخارجیة البریطانیة تقول فیه إنها تقف مستعدة لتقدیم المساعدة القنصلیة للمواطن البریطانی المحتجز فی ترکیا. جدیر بالذکر أن عددا من البریطانیین وجنسیات أخرى من أوروبا توجّهوا خلال السنوات الماضیة إلى سوریا للانضمام إلى القتال ضمن صفوف قوات سوریا الدیمقراطیة ضد تنظیم «داعش» الإرهابی.
 


Page Generated in 0.0061 sec