printlogo


رقم الخبر: 127935تاریخ: 1397/6/26 00:00
الجمارک الإیرانیة تنفی منع تصدیر السلع إلى أفغانستان



نفت سلطات الجمارک الإیرانیة تعلیق ومنع الصادرات الإیرانیة إلى أفغانستان، معلنة إن القیود المفروضة على تصدیر السلع إلى أفغانستان تقتصر على الحدود الجنوبیة لجنوب محافظة خراسان (شمال شرق البلاد).
وأفادت وکالة مهر للأنباء، أن الأمین العام لغرفة التجارة الایرانیة الأفغانیة مظفر علی خانی، فی تصریح أدلى به صباح أمس الأحد، بأنه لم تقم أیة جهة بمنع تصدیر المشتقات النفطیة الایرانیة والإسمنت والحدید الایرانی، إلا عبر معبر (فرّاه) الحدودی، وإن تصدیر هذه السلع عبر المعابر الحدودیة الأخرى مع أفغانستان مازال مستمراً.
کما نفى علی خانی نبأ منع تصدیر المشتقات النفطیة الایرانیة والإسمنت والحدید الایرانی والسیرامیک والبلاط الى أفغانستان، وقال: إن هذا المنع لم یتم إلا عبر معبر (فرّاه) الحدودی (فی محافظة خراسان الجنوبیة شرق ایران) ولا علاقة له بالحظر الأمریکی والقضیة جلها تعود الى مشاکل جمرکیة وعدم وجود منظومة إتصالات موحدة مع باقی الجمارک الأفغانیة فی هذا المعبر. وشدد علی خانی على أن السفیر الایرانی فی کابول والملحق التجاری یتابعان الموضوع ویجریان مفاوضات مع الجانب الأفغانی وسیتم تصدیر هذه السلع عبر معبری (نیمروز) و(دوغارون) حتى الإنتهاء من الإجراءات المعهودة.
وقد تم تصدیر 5ر2 ملیار دولار من السلع الایرانیة الى أفغانستان من 21 مارس 2017 حتى 21 مارس هذا العام وقام الجانب الأفغانی بتصدیر سلع بقیمه 20 ملیون دولار الى ایران مع وجود إحصائیات عن تصدیر 500 ملیون دولار سلع أخرى ایرانیة عبر طرق غیر رسمیة.
 


Page Generated in 0.0052 sec