printlogo


رقم الخبر: 127906تاریخ: 1397/6/26 00:00
لعرض احدث المنتوجات فی مجال الالکترونیات
ایران تشارک فی معرض «جیتکس» بالامارات





تشارک ایران فی المعرض الدولی الالکترونی والحاسوب والتجارة الالکترونیة فی الشرق الاوسط (جیتکس) بالامارات فی نسخته الثامنة والثلاثین والذی یبدأ أعماله فی 14 تشرین الاول/اکتوبر المقبل.
وقال امین لجنة تنمیة تقنیة المعلومات والاتصالات والاجواء الافتراضیة التابعة للمعاونیة العلمیة والتقنیة لرئاسة الجمهوریة ان الهدف الرئیسی للشرکات الایرانیة فی المشارکة بالمعرض المذکور یتمثل فی تسویق المنتجات المحلیة.
ویشار الى ان هذا المعرض یستضیفه  مرکز التجارة العالمی فی مدینة دبی بالامارات وتشارک فیه شرکات من مختلف بلدان العالم وتعرض منتوجاتها وانجازاتها الحدیثة فی مجالات الالکترونیات والتجارة الالکترونیة والاتصالات والاقمار الصناعیة وشبکات اللاسلکی والحاسوب والبرمجیات ودائرة التلفزیون المغلقة وکامیرات الافلام والتصویر واجهزة التلفاز العملاقة والمعدات والاجهزة الاخرى فی تقنیة المعلومات والاتصالات.


الإنسان البدائی بریء من إبادة الطیور العملاقة


یشک العلماء فی تورط الإنسان البدائی فی إبادة الطیور العملاقة التی عاشت قبل آلاف السنین على کوکب الأرض، وذلک بعد اکتشاف مستحاثات لعظام هذه الطیور کان علیها آثار قطع بأداة حادة.
وقدر العلماء البریطانیون عمر المستحاثات المکتشفة بـ 10 آلاف عام، إذ رجحوا أن یکون الإنسان البدائی قد لجأ إلى صید الطیور العملاقة طلبا للغذاء. وعثر العلماء على المستحاثات فی جزیرة مدغشقر من القارة الإفریقیة، التی کان یقدر وصول أول المستوطنین إلیها قبل 4000-3000 عام. ولکن مع العثور على بقایا الطیور فی الجزیرة، فإن وصول المستوطنین الأوائل لا یمکن أن یکون قد حدث قبل 4000 عام، بل قبل 6000 عام بالحد الأدنى، حسب ما یفرضه المنطق العلمی.
ونتیجة لکل ما سبق، أثار الاکتشاف فرضیة جدیدة وجدیة حول السبب الحقیقی وراء انقراض هذه الطیور، إذ کان یعتقد أن الکوارث الطبیعیة شکلت العامل الرئیسی لذلک.
وقدر العلماء وزن هذه الطیور العملاقة بنصف طن، وطولها بـ 3 أمتار، کما أن حجم بیوضها کان أکبر من بیوض الدیناصورات.


بخاخة میاه البحر ..وقایة وعلاج للطفل


تنظیف أنف الطفل من المهام المفیدة جدل لکل أم، وتقول الدکتور نهال أحمد أخصائیة أمراض الأطفال أن  تنظیف أنف الطفل الصغیر وبرغم أن بعض الأمهات تخاف القیام به، إلا أنه أمر سهل من خلال بخاخات الرذاذ لمیاه البحر النقیة التی تنظف الأنف دون عناء أو مشکلة، أما عن فوائد هذا الأمر فتوضحه وتؤکده مشیرة إلى أن تنظیف الأنف مفید للتخلص دون شک من البقایا وإفرازات المخاط الذی یترسب بها.
وتابعت الدکتور نهال، حدیثها مؤکدة على أن هذا التنظیف الدائم باستخدام محلول الملح أو بخاخات میاه البحر، شریطة أن تتعلم الأم من طبیب الطفل کیفیة إجرائها، أمر مفید جدا یقی الطفل من کثیر من المشکلات الصحیة والأمراض المتوقعة ومنها:
-یقی صدر الطفل من تراکم الإفرازات وبالتالی یقی بعض الأطفال من مشکلات الصدر.
-یقی من انسداد أنف الطفل ویوفر له تنفس مریح.
- یعجل بالتخلص من نزلات البرد والأنفلونزا ویحسن من حالة جیوب الأنفیة لدى الأطفال.
- یساعد على التخلص من جفاف الفم الناتج عن التنفس من الفم الذی یلجأ إلیه بعض الأطفال بعد انسداد أنوفهم.


 


Page Generated in 0.0048 sec