printlogo


رقم الخبر: 127905تاریخ: 1397/6/26 00:00
القهوة.. منبه أم منوم؟!



أکد الخبراء الفعالیة المزدوجة لمشروب القهوة، وشرحوا ترکیب حبوب القهوة المزدوج الذی یحتوی على مادتین متناقضتی المفعول.
وتحتوی حبوب القهوة الکاملة على مادتین هامتین هما: الکافیین الذی یوجد فی قشرة الطبقة العلویة، والتیوبرومین الذی یوجد داخل الحبة.
ویبدأ مفعول الکافیین لدى شرب الإنسان القهوة مباشرة، ویستمر لمدة 20 إلى 25 دقیقة، تضیق فیها الأوعیة الدمویة فی الجسم ما عدا أوعیة الکلى.
لذلک یشعر الإنسان بالنشاط ویرتفع ضغط الدم لدیه لأن الکافیین یلعب دور المنشط.
کما یشعر الإنسان بحاجة للتبول بسبب توسع الأوعیة الدمویة فی الکلى وهذا ما یعطی القهوة أیضا صفة مدر للبول.
وعند انتهاء فترة فعالیة الکافیین بعد 25 دقیقة، یبدأ نشاط مادة التیوبرومین الموجودة داخل حبوب القهوة، فتتوسع الأوعیة الدمویة فی الجسم ما عدا الکلى، حیث تتضیق فیها الأوعیة الدمویة، لذلک نجد أن المقاهی تقدم کأسا من الماء لشربه بعد القهوة. وتستمر فترة تأثیر التیوبرومین ساعة کاملة یشعر فیها الإنسان بالنعاس.
وأشار الباحثون فی دراسات عدیدة إلى أن قهوة «النسکافیه» فی أغلب أنواعها خالیة من المنبه، الکافیین، الذی یستخلص من حبوب القهوة لتصنیع العدید من الأدویة الطبیة.
ولهذا، یعزو الأخصائیون حوادث السیر التی یقع فیها سائقو المسافات الطویلة (الشاحنات)، إلى شربهم للنسکافیه الخالی عادة من الکافیین، وتحدث عادة بعد 15 إلى 30 دقیقة، الفترة التی ینشط فیها تأثیر مادة التیوبرومین.
لذلک ینصح الخبراء بالاعتدال فی تناول هذا المشروب مزدوج التأثیر، واتباع نظام غذائی صحی مع أخذ القسط الکافی من الراحة أثناء النوم.
 


Page Generated in 0.0052 sec