printlogo


رقم الخبر: 127680تاریخ: 1397/6/22 00:00
إستئناف عمل القنصلیة الإیرانیة بالبصرة فی مقرها الجدید

شارک سفیر الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لدى العراق (ایرج مسجدی)، الثلاثاء، فی مراسم استئناف عمل القنصلیة الإیرانیة فی البصرة فی بنایة جدیدة بعد إحراق بنایتها السابقة من قبل عناصر مندسة فی التظاهرات الاحتجاجیة على سوء الخدمات، فیما أبدت الحکومة المحلیة فی المحافظة ترحیبها بإعادة افتتاح القنصلیة.   

وقال السفیر الإیرانی خلال مؤتمر صحافی فی مقر القنصلیة الجدید: إن (الإعتداء الذی تعرضت له القنصلیة لن یؤثر على العلاقات بین البلدین بحکم المشترکات الکثیرة بینهما، وان کان عدونا المشترک یحاول تخریب هذه العلاقات)، مبیناً أن (الغرض من زیارتی هو افتتاح القنصلیة فی مقرها الجدید، إذ لا نریدها أن تتوقف عن تقدیم خدماتها، ولو
لیوم واحد).
وأشار السفیر مسجدی الى أنه (فی الوقت الحاضر لا نتهم جهة محددة بإحراق القنصلیة، ومن واجب المسؤولین العراقیین تشخیص المعتدین، والذین لا علاقة لهم بالشعب العراقی الصدیق للشعب الإیرانی)، مضیفاً: أن (مشکلة المیاه فی البصرة لا علاقة لها بما حصل، إذ أن المنطقة بأکملها تعانی من الجفاف، وحتى الشعب الإیرانی، ولا سیما فی المناطق الجنوبیة یعانی من نفس المشکلة).
من جانبه، قال محافظ البصرة أسعد العیدانی خلال المؤتمر الصحافی: إن (اعادة افتتاح القنصلیة بسرعة هو دلیل على قوة العلاقات الثنائیة والوشائج المشترکة بین البلدین)، موضحاً أن (الحکومة المحلیة تعمل على منع أی حادث یسیء الى العلاقات بین البلدین، ونأمل أن تکون الحکومة العراقیة المقبلة علاقتها أقوى مع الجارة إیران، وأن تتمکن من حمایة جمیع القنصلیات، کما توجد تحدیات فی المنطقة ینبغی العمل على تجاوزها لیعم السلام والإستقرار فی کل دول المنطقة).
وقد شارک المحافظ أسعد العیدانی الى جانب السفیر الإیرانی ایرج مسجدی ومسؤولین عراقیین آخرین فی رفع العلم الإیرانی فی مقر القنصلیة الجدید الواقع قرب القصور الحکومیة فی شارع الکورنیش.


Page Generated in 0.0057 sec