printlogo


رقم الخبر: 127676تاریخ: 1397/6/22 00:00
فی ذکرى أحداث 11 سبتمبر
ظریف: امیرکا تسخّر سیاستها الخارجیة لرعاة الإرهاب

أدان وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف، فی ذکرى أحداث 11 سبتمبر، الإجراءات الامیرکیة فی دعم الإرهابیین، مؤکدا ان امیرکا قد سخرت سیاستها الخارجیة لرعاة الإرهاب. وفی تغریدة له على صفحته فی (تویتر) أدان ظریف سیاسات امیرکا فی دعم ممولی الإرهاب فی العالم. وکتب ظریف؛ انه بعد 17 عاماً على احداث 11 سبتمبر تم فرض غرامة على إیران (البلد المسلم الاول الذی أدان أحداث 11 سبتمبر ونعى ضحایاه وأقدمت على اجراءات حقیقیة

ضد القاعدة وفروعها التی تشتمل على داعش وجبهة النصرة) بقیمة 11 ملیار دولار کما تم منع رعایاها من دخول امیرکا.
واکد ظریف ان کل ذلک یأتی فی ظل ظروف سخّر فیه البیت الأبیض سیاسته الخارجیة لممولی الإرهاب الذین تورط مواطنوهم بهجمات الحادی عشر من سبتمبر.
وقضت محکمة أمیرکیة غیابیا بتغریم إیران 11 ملیار دولار بمزاعم تورطها فی هجمات 11 سبتمبر/أیلول من العام 2001، لتعویض ضحایا الهجمات وشرکات التأمین التی تعرّضت لأضرار مالیة.
وأحداث 11 من أیلول/سبتمبر 2001، هی مجموعة من الهجمات الإرهابیة التی شهدتها الولایات المتحدة فی یوم الثلاثاء الموافق 11 سبتمبر/أیلول 2001، حینما تم تحویل اتجاه أربع طائرات نقل مدنی تجاریة وتوجیهها لتصطدم بأهداف محددة نجحت فی ضرب برجی مرکز التجارة الدولیة بمنهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمیرکیة (البنتاغون)، فی حین سقط نتیجة لهذه الأحداث 2973 ضحیة، وثمة 24 مفقودا، إضافة لآلاف الجرحى والمصابین بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.


Page Generated in 0.0050 sec