printlogo


رقم الخبر: 127654تاریخ: 1397/6/22 00:00
العدو الصهیونی یغلق البوابات المؤدیة إلى الخان الأحمر تمهیداً لاقتحامها
قوات الاحتلال تعتقل 23 فلسطینیا من الضفة.. ومستوطنون یدنسون الأقصى
الرئیس الفرنسی یعد بإنقاذ «الأونروا»

القدس المحتلة ـ وکالات: أغلقت قوات الاحتلال الإسرائیلی البوابات المؤدیة إلى قریة الخان الأحمر شرق القدس وسط خشیة من اقتحام القریة وهدمها.
فی المقابل أعلن أهالی الخان الأحمر عن رفضهم إخلاء منازلهم والصمود فی وجه الاحتلال الاسرائیلی وآلیاته وأکدوا أنهم لن یسمحوا بتمریر مشروع الاستیطان الذی سیربط المستوطنات المحیطة بالقدس على شکل حزام استیطانی.
 هذا وانتهت المهلة التی منحتها المحکمة العلیا الإسرائیلیة لأهالی القریة بالإخلاء بعد رفضها طلب الالتماس وموافقتها على الهدم.
بدوره، اتّهم وزیر الخارجیة الفلسطینیة ریاض المالکی الإدارة الأمیرکیة بمحاولة تصفیة وتفریغ القضیة الفلسطینیة من مضمونها موقف المالکی ذاک جاء خلال اجتماع وزراء الخارجیة العرب.
من جانبه أعرب الرئیس الفرنسی إیمانویل ماکرون عن «أسفه» لقرار أمریکا قطع تمویل وکالة غوث وتشغیل اللاجئین الفلسطینیین (الأونروا) وأکد التزام باریس بمساعدة الوکالة لتخطی الأزمة التی تمر بها.
واعتبر ماکرون، خلال محادثة هاتفیة مع مفوض الأمم المتحدة السامی لشؤون اللاجئین، فیلیبو غراندی، الأربعاء، أن خدمات الأونروا «ضروریة للاستقرار المحلی والإقلیمی»، وفقاً لبیان صادر عن الرئاسة الفرنسیة.
واتخذت إدارة الرئیس الأمریکی دونالد ترامب فی نهایة الشهر الماضی، سلسلة إجراءات ضد الفلسطینیین، بینها إلغاء أکثر من 200 ملیون دولار من المساعدات الثنائیة للفلسطینیین، وقطع التمویل المالی عن «الأونروا» .
وأعلنت الولایات المتحدة الاثنین إغلاق مکتب منظمة التحریر الفلسطینیة فی واشنطن، بذریعة رفض القادة الفلسطینیین التواصل مع إدارة ترامب وبدء مفاوضات سلام مع» إسرائیل».


التتمة فی الصفحة  11


Page Generated in 0.0052 sec