printlogo


رقم الخبر: 125373تاریخ: 1397/5/22 00:00
کمالوندی: تحدیث مفاعل اراک یجری حالیا بتعاون الصین وبریطانیا


أعلن المتحدث بإسم منظمة الطاقة الذریة الایرانیة، بهروز کمالوندی، بان عملیة تحدیث مفاعل اراک لم تتوقف بعد خروج امیرکا من الإتفاق النووی وهی جاریة حالیا فی ظل التعاون من قبل الصین وبریطانیا.
وقال کمالوندی فی تصریح له أمس الاحد: لحسن الحظ ان عملیة تحدیث مفاعل اراک جاریة فی الوقت الحاضر من قبل الصینیین وبتعاون بریطانیا کشریک تجاری للصین ورغم خروج امیرکا من الإتفاق النووی فان عملیة التحدیث لم تتوقف.
وحول الامر الصادر عن قائد الثورة الاسلامیة بشأن زیادة التخصیب الى 190 الف سو (وحدة فصل) والتقدم الحاصل فی هذا المجال قال: إن قائد الثورة الاسلامیة اکد على توفیر الأرضیة اللازمة لرفع الامکانیة النوویة الى 190 الف سو وان برنامج ایران کان من قبل الوصول الى 270 الف سو فی غضون 15 عاما.
واضاف: اننا قادرون على الوصول الى هذه الامکانیة النوویة (190 الف سو) فی غضون 10 أشهر ومعنى ذلک إستخدام اجهزة (طرد مرکزی) لم تکتمل عملیة تطویرها بعد، وهذا الامر بطبیعة الحال لا جدوى اقتصادیة فیه ویکون مترافقا مع هامش خطأ کبیر.
وقال المتحدث بإسم منظمة الطاقة الذریة: انه وفی اطار الإتفاق النووی تولت الصین وامیرکا مسؤولیة إعادة هیکلة مفاعل اراک الا ان العمل توقف بعد خروج امیرکا.
واضاف: انه وبعد خروج امیرکا من الإتفاق النووی، إستمرت عملیة إعادة هیکلة المفاعل بإصرار الصین وحلول بریطانیا بدلا عن امیرکا وبالطبع لم یکن اختیار بریطانیا من جانبنا.
 


Page Generated in 0.0051 sec