printlogo


رقم الخبر: 125370تاریخ: 1397/5/22 00:00
الأمن الأردنی یقضی على خلیة إرهابیة.. وانعقاد خلیّة أزمة

نجح الأمن الأردنی، السبت، فی القضاء على خلیة إرهابیة ضالعة فی هجوم استهدف دوریة أمنیة فی غرب عمان الجمعة، إذ أفادت مصادر حکومیة بمقتل 3 إرهابیین واعتقال 5 آخرین خلال عملیة أمنیة فی السلط.
وأوضحت الحکومة الأردنیة، أن السلطات ضبطت أسلحة أوتوماتیکیة بحوزة الإرهابیین، مضیفة أن عملیة مدینة السلط (30 کلم شمال غرب عمان) ما تزال مستمرة.
وقالت وزیرة الدولة الأردنیة لشؤون الإعلام المتحدثة الرسمیة باسم الحکومة، جمانة غنیمات، فی بیان الأحد، «تم العثور على جثث 3 إرهابیین تحت أنقاض المبنى المنهار»، الذی تمت مداهمته مساء السبت فی منطقة نقب الدبور فی السلط.
وقالت غنیمات إن «عدد الإرهابیین الذین تم إلقاء القبض علیهم خلال عملیة المداهمة فی السلط أرتفع الى خمسة»، بعدما کانت قد أعلنت مساء السبت اعتقال 3 «إرهابیین»، مشیرة أیضا إلى إصابة أحد عناصر الأمن بجروح، موضحة أن «حالته العامّة حرجة».
وکانت وزارة الداخلیة الأردنیة أعلنت، السبت، مقتل رجل أمن وجرح 6 آخرین، الجمعة، فی انفجار عبوة ناسفة زرعت أسفل سیارة دوریة أمنیة مکلفة حمایة مهرجان الفحیص الفنی، فی منطقة تحمل الاسم نفسه، تبعد 12 کلم غرب عمان.
على أثر ذلک، أعلنت غنیمات أن «الأجهزة الأمنیة المختصة نفذت مداهمة لموقع خلیة إرهابیة» فی مدینة السلط «بعد الاشتباه بتورطها فی حادثة الفحیص الإرهابیة».
وأوضحت أن «المشتبه بهم رفضوا تسلیم أنفسهم وبادروا بإطلاق نار کثیف تجاه القوة الأمنیة المشترکة، وقاموا بتفجیر المبنى الذی قاموا بتفخیخه فی وقت سابق، مما أدى إلى انهیار أجزاء منه خلال عملیة الاقتحام».
وذکرت وکالة الأنباء الأردنیة أن «خلیّة أزمة» انعقدت «فور اندلاع الأحداث فی مدینة السلط، لمتابعة أبرز المستجدّات، والوقوف على آخر تطوّرات العملیّة الأمنیّة..».
وتضم الخلیة رئیس الوزراء ووزیر الداخلیة ووزیر الدولة لشؤون الإعلام ورئیس هیئة الأرکان المشترکة ومدیر المخابرات العامة ومدیر الأمن العام ومدیر عام الدرک ومدیر عام الدفاع المدنی.
ونقلت وکالة عمون عن الوزیرة غنیمات قولها: «ما تزال العملیة مستمرة وبخطوات مدروسة للتأکد من عدم وجود مدنیین مهددین من قبل المشتبه بهم».
وأهابت غنیمات بالمواطنین الابتعاد عن موقع المداهمة کوّن العملیة مستمرة.‏ وفی آخر تصریح لها أکدت غنیمات ارتفاع عدد الضحایا الى اربع شهداء.
* الرزاز: لن نتهاون فی ملاحقة الإرهاب
وخلال زیارة الى المدیریة العامة لقوات الدرک، أکد رئیس الوزراء الاردنی عمر الرزاز فی وقت سابق السبت «عدم التهاون فی ملاحقة الإرهابیین وحملة الأفکار الهدّامة أینما کانوا وضرورة ملاحقة مقترفی الجریمة النکراء، وتقدیمهم لید العدالة لینالوا الجزاء العادل».
وقال فی تصریحات بثتها وکالة الانباء الاردنیة إن «الأردن سیبقى دوماً فی مقدّمة الرکب لمحاربة الإرهاب الغاشم والأفکار الظلامیّة التی تستهدف حیاة الأبریاء وتحاول تقویض الأمن والاستقرار».
من جهته، أکد رئیس مجلس النواب الاردنی عاطف الطراونة فی تغریدة على تویتر ان «ید الغدر والإرهاب لن تنال من وطننا وسیبقى الأردن عصیا بقیادته وجیشه وأجهزته الأمنیة وبشعبه بوجه الإرهاب الأسود وزمرته الجبانة».


Page Generated in 0.0065 sec