printlogo


رقم الخبر: 125361تاریخ: 1397/5/22 00:00
العمید مؤمنی: البلاد شهدت تحسناً فی مؤشرات الأمن



قال نائب قائد قوى الأمن الداخلی العمید اسکندر مومنی، إنه على الرغم من هجمات الأعداء على نطاق واسع ضد البلاد وزیادة الاشتباکات على الحدود، الا إن إیران هذا العام أکثر أمنا من العام الماضی.
وفی تصریح للصحفیین قال العمید مومنی یوم الأحد فی مقر إدارة الشرطة بمحافظة لرستان (غرب)، إن أعداء الجمهوریة الإسلامیة فشلوا فی تمریر مخططاتهم على الحدود، ومنیوا بهزائم متلاحقة.
وقال إن المناوئین للثورة والمنافقین، قد دعوا الى الاحتجاج فی الأیام القلیلة الماضیة، لکن الناس لم یولوا ای اهتماما لهذا الأمر، وفقط حدثت بعض الاحتجاجات فی بعض المدن.
کما أعلن نائب قائد قوى الأمن الداخلی عن ضبط300 طن من انواع المخدرات فی البلاد خلال الاشهر الاربعة الاولی من هذا العام بزیادة 10 فی المائة عن العام السابق.
وقال العمید مومنی إن البلاد شهدت تحسناً فی مؤشرات الأمن، مضیفاً أن متوسط عدد الجرائم قد انخفض. وذکر أنه فی محافظة لرستان، انخفضت جمیع أنواع الجرائم والسرقة بنسبة 22% ، وازداد اکتشاف المخدرات بنسبة 40%.
 


Page Generated in 0.0067 sec