printlogo


رقم الخبر: 125343تاریخ: 1397/5/22 00:00
الجحیم الأمریکی» یستعر.. والحرائق تلتهم 1.6 ملیون فدان
احتجاجات عارمة مناهضة للشرطة فی تشارلوتسفیل الأمریکیة




نزل المئات من الطلاب والنشطاء الیساریین إلى شوارع مدینة تشارلوتسفیل فی ولایة فرجینیا الأمریکیة یوم الأحد لإحیاء ذکرى مرور عام على تجمع للقومیین البیض فیما تحول إلى مظاهرة مناهضة للشرطة إلى حد کبیر.
وهتف المتظاهرون بشعارات تنتقد الشرطة وجامعة فرجینیا بما یسلط الضوء على استمرار الاستیاء بعد عام کامل من أحداث وقعت بسبب مسیرة نظمها النازیون الجدد عبر حرم الجامعة وهم یهتفون بشعارات معادیة للسامیة ویضربون محتجین مناهضین لهم.
وقال العدید من الطلاب إنهم غاضبون من أن استجابة الشرطة هذا العام کانت أکبر کثیرا مما حدث السنة الماضیة التی حمل فیها القومیون البیض مشاعل ومروا دون أن تستوقفهم الشرطة تقریبا.
وفی مرحلة من المراحل فی الاحتجاجات التی نظمت یوم السبت شکل العشرات من ضباط الشرطة المرتدین لزی مکافحة الشغب صفا قرب التجمع مما دفع العدید من المتظاهرین إلى الصیاح فی وجوههم قائلین لماذا ترتدون زی مکافحة الشغب؟ لا نرى أی شغب هنا.
وانتهت المسیرة دون وقوع اشتباکات إذ حث منظموها الحشود على الابتعاد والتوجه خارج حرم الجامعة. وقاد أفراد الشرطة الذین بدا أنهم یتجنبون المواجهات دراجات قبل المسیرة لوقف حرکة المرور لها.
وکانت مسیرة یوم السبت أوضح تعبیر فی تشارلوتسفیل عن یوم من الأمل والحزن والغضب بعد عام من مسیرة وحدوا الیمین التی تسببت فی حساسیات عنصریة وعنف فی شوارع المدینة.
ویعتزم منظمو مسیرة الیمین العام الماضی تکرارها یوم الأحد فی واشنطن إذ لم یتمکن من الحصول على تصریح لتنظیمها فی تشارلوتسفیل. وتوقف بعض المشارکین فی مسیرة یوم السبت للتعبیر عن احترامهم عند زاویة قتلت فیها امرأة عندما قاد رجل من أوهایو سیارته تجاه حشد من المحتجین المناهضین لمسیرة الیمین العام الماضی.
من جانبها أعلنت السلطات الأمریکیة أن حرائق ضخمة جدیدة اندلعت فی الولایات المتحدة، مما أدى إلى ارتفاع عدد الحرائق الضخمة المشتعلة بالفعل عبر البلاد إلى أکثر من 100، مع توقع اندلاع مزید من الحرائق فی مطلع الأسبوع بسبب صواعق البرق التی تضرب الأراضی الجافة. وأعلن المرکز الوطنی للتنسیق بین الوکالات إن أکثر من 30 ألف فرد، من بینهم رجال إطفاء من کل أنحاء الولایات المتحدة، ونحو 140 من أسترالیا ونیوزیلندا یکافحون هذه الحرائق، التی أتت على أکثر من 1.6 ملیون فدان.
وقال جیریمی جرامز، کبیر خبراء الأرصاد الجویة فی مرکز التنبؤ بالعواصف فی الهیئة الوطنیة للأرصاد الجویة فی أوکلاهوما فی مقابلة یوم السبت «نتوقع حدوث مزید من الحرائق الجدیدة الیوم».
وأضاف أن من المتوقع أن تشهد أماکن بمنطقة جبال روکی عواصف رعدیة جافة تؤدی إلى صواعق برق دون أمطار تذکر، فی حین أن شمال غربی الولایات المتحدة یواجه أوضاعا مناخیة خطیرة فیما یتعلق بالحرائق، تشمل الریاح القویة وانخفاض الرطوبة النسبیة.
وقال المرکز الوطنی للتنسیق بین الوکالات إن رجال الإطفاء واجهوا یوما آخر من درجات الحرارة المرتفعة جدا والریاح القویة یوم السبت.

 


Page Generated in 0.0052 sec