printlogo


رقم الخبر: 125342تاریخ: 1397/5/22 00:00
ویسمح للـ إف بی آی بالمساعدة فی التحقیق
مادورو یتهم رئیس کولومبیا السابق بالتخطیط لاغتیاله


قال رئیس فنزویلا، نیکولاس مادورو، إن رئیس کولومبیا السابق، خوان مانویل سانتوس، «هو الذی أصدر أمرا بالتخطیط لعمل إرهابی من أجل اغتیاله».
ونقلت قناة «VTV» عن مادورو أن هذا الأمر تلقاه زعیم المعارضة الفنزویلیة خولیو بورخیس. ویرى مادورو أن بورخیس کان وأحدا من الذین «أطلقوا آلیة تنفیذ الاغتیال». من جهته وصف بورخیس المقیم فی کولومبیا فی وقت سابق محاولة اغتیال مادور بـ»المهزلة»، مضیفا أن الحادث کان مسرحیة أرید بها أن تصبح حجة لملاحقة وقمع معارضی الرئیس الفنزویلی الحالی.
ووقعت محاولة اغتیال نیکولاس مادورو باستخدام طائرات مسیرة مفخخة فی الـ5 من الشهر الجاری أثناء خطابه أمام الجمهور فی العاصمة کاراکاس. وتوعد منظمو الهجوم، وهم أعضاء فی جماعة متمردة یطلق علیها اسم «جنود الفراتیلیس»، بتکرار محاولة اغتیال مادورو.
یشار إلى أن زعیم کولومبیا السابق، خوان مانویل سانتوس، منح عام 2016 جائزة نوبل للسلام لـ «لجهوده فی وقف الحرب الأهلیة فی بلاده» التی استمرت لأکثر من 50 عاما. کما وافق مادورو على السماح لعملاء مکتب التحقیقات الفیدرالى (إف بی آی) الأمریکی بالمجیء إلى فنزویلا للمساعدة فی التحقیقات بشأن محاولة اغتیاله ولکن بشروط. وقال مادورو - حسبما ذکرت قناة (فرانس 24) الناطقة باللغة الانجلیزیة یوم الأحد، إنه سیوافق على مجیء عملاء (الإف بی آی) إلى بلاده، حال أکد المسؤولون الأمریکیون أن (إف بی آی) سیحقق فی الصلات الموجودة فی ولایة فلوریدا الأمریکیة بخطة الاغتیال.
ویرى مادورو أن خلایا إرهابیة موجودة بولایة فلوریدا الأمریکیة التی یقطنها قطاع کبیر من المهاجرین الفنزویلیین، یقودها رجل یدعى «عثمان دلغادو تابوسکی» الذی یقول مادورو أنه العقل المدبر لخطة الاغتیال.
 


Page Generated in 0.0076 sec