printlogo


رقم الخبر: 125341تاریخ: 1397/5/22 00:00
تراجع الهجمات العنصریة على اللاجئین فی ألمانیا


تراجع عدد الهجمات على اللاجئین ونزلهم فی ألمانیا بشکل کبیر فی النصف الأول من العام الحالی 2018، حسب وزارة الداخلیة الاتحادیة. وفی التفاصیل ذکرت الوزارة أن عدد الهجمات على اللاجئین بلغ حتى نهایة حزیران/ یونیو الماضی 627 وعلى مراکز إیوائهم 77 هجوما. وفی جمیع الاعتداءات جُرح 120 شخصاً. وقد وردت الأرقام السابقة فی جواب للوزارة على طلب إحاطة تقدمت به کتلة حزب الیسار فی البرلمان الاتحادی (بوندستاغ)، حسب ما نقلت صحف مجموعة فونکه الإعلامیة الألمانیة أمس الأحد (12 آب/ أغسطس).
ویذکر أن عدد الاعتداءات على اللاجئین والمآوی بلغ فی 2017 ما مجموعه 2200 اعتداء. وفی العام 2016 وصل الرقم إلى 3500 اعتداء. وشملت الجرائم بحق اللاجئین التسبب بجراح خطیرة وإضرام النار والتحریض والإهانة والإضرار بالممتلکات وخرق قانون حمل السلاح، وغیرها من التجاوزات والجنح والجرائم. وقد أرجع حزب الیسار الاعتداءات إلى الشحن السیاسی ضد اللاجئین ملقیاً باللائمة على حزب البدیل من أجل ألمانیا وحزب الاتحاد المسیحی الاجتماعی (البافاری). وفی هذا الصدد قالت الخبیرة بالشؤون الداخلیة فی الحزب أولى یلبکی إن «التحریض الیومی على اللاجئین» له نتائج ملموسة، محذرة وزیر الداخلیة والحزب البافاری من النتائج الوخیمة لـ «المقاربة السلبیة أحادیة الجانب» لقضیة الهجرة واللجوء على المهاجرین واللاجئین.

 


Page Generated in 0.0051 sec