printlogo


رقم الخبر: 125297تاریخ: 1397/5/22 00:00
فی الذکرى الثامنة لوفاته
الطاهر وطّار.. أعمال رسمت ملامح الشخصیة الجزائریة أثناء ثورة التحریر


فی بدایة مشواره الأدبی فشل الطاهر وطّار فی  أن یکون شاعراً. یقول وطّار «إن الشعر الذی بدأت أکتبه فی مطلع الخمسینات کان مجرّد کلمات مصفوفة وشبه قافیة، وأدرکت بسرعة أنها کانت تمثل کل شیء إلا الشعر، ولم أفشل فی المقاربة الشعریة العمودیة التقلیدیة فحسب، بل لم أوّفق أیضاً فی کتابة النثر الذی حاولت تجریبه فی صیف 1954، وکان لابد لی تحت وطأة روح التعبیر عما کان یختلج فی أعماقی من إیجاد القالب الأدبی الأقرب إلى مزاجی وأفکاری».
ولِدَ وطّار عام 1936 لأسرة بربریّة فی ولایة سوق أهراس شرق الجزائر. عام 1950، التحق بمدرسة تابعة لـ«جمعیة العُلماء المسلمین»، ثمّ أرسله والده إلى قسطنطینة للدراسة فی معهد الإمام عبد الحمید بن بادیس، إلا أنه عجز عن الکتابة باللغة العربیة - فسافر إلى تونس ، والتحق بجامع الزیتونة عام 1955.
ومن لحظة وصوله إلى تونس فرَضَ نفسه على الساحة الأدبیة. وفتحت له  قصة  «الحب الضائع» ونشرها فی «جریدة الصباح» الطریق نحو الشهرة. ویقول  وطّار عن انطلاقته التی بدأ فیها قاصّاً ومن ثم تحوّله إلى روائی  «إن القصة التی وجدت فیها ضالّتی الأدبیة .
ویُعتبر الطاهر وطّار الأکثر جرأة بین أدباء الجزائر فی مواجهة مواضیع المرحلة الساخنة،  واستطاع عبر أعماله رسم ملامح الشخصیة الجزائریة أثناء ثورة التحریر وبعد الاستقلال. فتطرّق فی روایته التی اشتهرت :«اللاز» التی صدرت عام 1974. لجزائر ما بعد الاستقلال. ورصدَ تناقضات الثورة الوطنیة الجزائریة. فکثیرون حملوا السلاح لمقاومة المستعمر الفرنسی، إسلامیون وشیوعیون وثوّار من دون أیدیولوجیا غیر الحسّ الوطنی، جزائریون وأممیون، ولکنهم وإن التقوا على الهدف الأکبر إلا أنهم اختلفوا على الکثیر، ووصلت خلافاتهم حد التصفیة الجسدیة «للعدو الأیدیولوجی».
حاز وطّار على «جائزة الشارقة لخدمة الثقافة العربیة» التی تمنحها «الأونیسکو» (2005)، و«جائزة العویس». بعدما ألمّ به المرض، أمضى فترات علاج فی باریس فی العامین الماضیین. لکنّه لم یتوقّف عن إثارة النقاش فی بلاده. وکان معروفاً بدفاعه الشرس عن الثقافة العربیّة. توفی وطار یوم 12 آب/أغسطس 2010 عن عُمرٍ یناهز الأربع وسبعین سنة بعد مرض أجبره على التنقّل بین الجزائر وفرنسا دام عدّة أشهر، ویُلقّب وطّار بـ«أبو الروایة الجزائریة»، و«أحد أکبر أمراء الروایة العربیة والعالمیة».

 


Page Generated in 0.0059 sec