printlogo


رقم الخبر: 125024تاریخ: 1397/5/18 00:00
تجاوز الطلب السنوی على الموارد الطبیعیة للارض

أصدر أحد أکبر البنوک فی العالم تحذیرا مفاده أن موارد الأرض المفترضة لعام 2018 تنفد قبل نهایته بفترة کبیرة، مشیرا إلى أن ذلک یظهر أن الحکومات والشرکات على حد سواء غیر مستعدین بعد للتعامل بشکل جدی مع تداعیات تغیر المناخ.
وذکر تقریر محللی بنک «إتش أس بی سی» فی تقریر، أن العالم عبر فی الأول من أغسطس الجاری نقطة حرجة للغایة، هی، یوم تجاوز موارد الأرض أو بالإنجلیزیة، Earth Overshoot Day، وذلک حسبما ذکرت مجلة «بیزنیس إنسایدر» الأمیرکیة، الأربعاء.
ویعنی یوم تجاوز موارد الأرض، أن الطلب السنوی على الموارد الطبیعیة زاد عن عما یمکن للأرض تعویضه، وهذا یعنی أن سکان العالم استهلکوا جمیع موارد الکوکب لهذا العام فی غضون 7 أشهر فقط.
واعتبر المحللون أن هذه النتائج تظهر أن الحکومات والشرکات غیر جاهزة للتعامل مع تغیرات المناخ، ولا تستخدم الموارد الطبیعیة بکفاءة.
وبدأت بنوک عدة ومسؤولو إدارات الأصول، مؤخرا، فی ادخال مخاطر التغیر المناخی فی عملیة صناعة القرار الخاصة بهم، حیث تدق ناقوس خطر عالمیا بشکل واضح فی أبحاثها.

 


علماء: الأرض تتحول الى جحیم !

یعتقد فریق علماء دولی أن متوسط درجات الحرارة فی العالم سیکون أعلى بـ 4-5 درجات مئویة مقارنة بما قبل الثورة الصناعیة، حتى وإن نُفذت جمیع شروط اتفاقیة باریس للمناخ.
ویفید موقع EurekAlert بأنه وفقا للعلماء، فإن هناک خطرا کبیرا بأن تتحول الأرض إلى «دفیئة» وأن تصبح مناطق عدیدة منها غیر صالحة للسکن.
ویشیر الباحثون فی مقال نشرته مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences إلى أن انبعاث غازات الاحتباس الحراری لیس العامل الوحید المؤثر فی مناخ العالم.
وارتفاع درجات الحرارة الناتج عن النشاط البشری یسبب تسخین الغلاف الجوی للأرض. وهذا یمکن أن یحدث حتى إذا توقف انبعاث غازات الاحتباس الحراری.
وینسب العلماء إلى هذا النشاط ذوبان الجلید وصعود غاز المیثان من قاع المحیطات، وتقلص حجم الکربون الذی تمتصه الأرض والمحیطات، وارتفاع معدل تنفس البکتیریا، وتقلص مساحة الغابات فی حوض نهر الأمازون.
وأیضا تقلص مساحة الجلید فی القطبین الشمالی والجنوبی. ونتیجة لتأثیر ازدیاد غازات الاحتباس الحراری فی الغلاف الجوی، ستحدث سلسلة تفاعلات لن یکون بمقدور الإنسان وقفها. لذلک من أجل أن لا تتحول الأرض إلى «دفیئة»، یجب، عدا عن تخفیض انبعاث الغازات، إنشاء خزانات طبیعیة للکربون من خلال توسیع مساحة الغابات، والحفاظ على الأرض والتنوع البیولوجی وابتکار تکنولوجیا جدیدة لامتصاص غاز ثانی أکسید الکربون من الغلاف الجوی.

 


Page Generated in 0.0179 sec