printlogo


رقم الخبر: 125023تاریخ: 1397/5/18 00:00
أغرب نصیحة علمیة لمریضات القلب


کشفت دراسة حدیثة فی الولایات المتحدة، أن النساء اللائی یُصبن بأزمة قلبیة ویقصدن طبیبة امرأة مثلهن یتماثلن للشفاء على نحو أفضل، مقارنة بمن یتطببن على أیدی الأطباء الرجال.
وبحسب ما نقلت صحیفة «دیلی میل» البریطانیة، فإن الطبیبة تقوم بتشخیص أکثر دقة لأزمة القلب لدى النساء، فیما یعمم الطبیب الرجل الأعراض التی تصیب الرجال، ویعتقد أنها تنطبق على الجنسین.
واعتمدت الدراسة على 582 ألف حالة أزمة قلبیة على مدى 19 عاما، ووجدت أن الجراحات النساء یحصلن على نتائج أفضل بکثیر حین یجرین عملیات لمریضة امرأة.
وقال الباحث فی جامعة واشنطن، سیث کرناهان، إن کفاءة الطبیب(ة) المعالج(ة) لیست عنصرا حاسما بشکل دائم، إذ قد یکون جنس الطبیب المعالج مؤثرا أیضا فی تعافی المریضة بعد الإصابة بالأزمة القلبیة.
وقارنت الدراسة بیانات المرضى بین 1991 و2010، واستندت إلى عوامل مثل العمر والانتماء العرقی والسجل الصحی وجودة المؤسسات الطبیة التی قصدها المصابون.
وخلُصت النتائج إلى أن العدد الأکبر من الوفیات الناجمة عن أزمات القلب تم تسجیله لدى النساء، کما أن نسبة الوفاة کانت مرتفعة بصورة کبیرة لدى من خضعن لتدخلات طبیة على أیدی أطباء رجال.
وبصیغة أخرى، حین کانت الجرّاحة امرأة، توفی 11.8 فی المئة من المرضى الرجال خلال عملیات الأزمة القلبیة، بینما وصلت النسبة إلى 12 فی المئة لدى النساء.
أما فی حالة الجراح الرجل، فإن وفیات النساء بلغت 13.3 بالمئة ممن قصدن المستشفى عقب أزمة قلبیة، بینما بلغ معد وفیات الرجال بالأزمة المفاجئة 12.6 فی المئة.

 


Page Generated in 0.0062 sec