printlogo


رقم الخبر: 122958تاریخ: 1397/4/23 00:00
إنطلاق عملیة عسکریة من محورین لتصفیة داعش فی محیط صلاح الدین
العبادی فی البصرة لبحث الاضطرابات فیها.. والمرجعیة العلیا تعلن تضامنها مع المحتجین

بغداد/نافع الکعبی: إنتقل رئیس الوزراء العراقی حیدر العبادی على عجل من بروکسل حیث حضر اجتماعات حلف الناتو إلى مدینة البصرة للبحث مع المسؤولین فیها الاضطرابات والصدامات التی تشهدها منذ أیام بین المتظاهرین وقوات الأمن.. فیما دعا معصوم المتظاهرین إلى الهدود وحمایة الممتلکات العامة والاجهزة الأمنیة لضمان حریة التظاهر.
وفور وصوله إلى البصرة قادما من بروکسل صباح الجمعة، فقد عقد رئیس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حیدر العبادی اجتماعا مغلقا مع القیادات الأمنیة والعسکریة فی المحافظة حیث «استمع إلى تقریر مفصل عن الاوضاع بالمحافظة وما یمکن اتخاذه من قرارات واجراءات لتخفیف معاناة ابنائها وایجاد الحلول المناسبة للمشاکل فیها»، کما قال مکتبه الاعلامی فی بیان صحافی الجمعة تابعته «وسائل إعلام».
ویسعى العبادی إلى تهدئة الاوضاع المضطربة فی البصرة التی تشهد منذ خمسة ایام تظاهرات احتجاج واسعة ضد النقص فی الخدمات الأساسیة وتفشی البطالة، حیث تصدت الشرطة للمتظاهرین بالرصاص، ما أدى إلى مقتل شخصین واصابة اخرین بجروح. وقد امتدت الاحتجاجات خلال الیومین الاخیرین إلى محافظات جنوبیة اخرى ما ینذر بتوسع الاحتجاجات واتخاذ منحها عنفیا.
وحذر العبادی من وجود ما أسماه بعناصر مندسة فی صفوف المتظاهرین بمدینة البصرة وقال إن «هناک عناصر مندسة ترید الإساءة للتظاهر السلمی والقوات الأمنیة».. مؤکدا حرص الحکومة على توفیر الخدمات فی البصرة بشکل سریع وعبر عن قناعته بأن «المواطن البصری لن یعرض أمن محافظته للخطر وهو أحرص علیها من غیره».
وقال وزیر النفط جبار علی اللعیبی إن القوات الأمنیة سیطرت على الأوضاع العامة فی حقل غرب القرنة /2 موضحًا فی بیان الخمیس ان متظاهرین حاولوا اقتحام احد المواقع النفطیة فی حقل غرب القرنة /2 و تسببوا فی احراق بعض أبنیة البوابة الخارجیة والکرفانات واحراق سیارة للشرطة وإتلاف بعض الأجهزة الکهربائیة والعبث بها فضلاً عن الاعتداء على بعض الموظفین وأفراد القوات الأمنیة التی تمکنت من التعامل مع الوضع واخراجهم من الموقع والسیطرة على الاوضاع وتأمینه.
وشدد على رفض الحکومة والوزارة الاعتداء على المنشآت النفطیة والإخلال بالأمن العام مطالباً المتظاهرین باحترام القوانین وحمایة الممتلکات العامة وعدم الانجرار وراء بعض الاجندات التی تحاول إثارة الفوضى والإضرابات فی المحافظة.
وفی محاولة لتهدئة الاوضاع، فقد اعلنت السلطات العراقیة الخمیس عن حزمة اجراءات لتهدئة غضب سکان محافظة البصرة، واعلنت اللجنة الوزاریة التی شکلتها الحکومة الثلاثاء الماضی لدراسة مطالب سکان البصرة الذین یتجاوز عددهم الملیونی نسمة عن تخصیص 10 الف فرصة عمل وتنفیذ خطط قصیرة ومتوسطة وبعیدة الأمد لمشاریع خدمیة نصب وحدة تحلیة المیاه بطاقة 3 الاف متر مکعب وایقاف التجاوزات وضخ کمیات من المیاه لشط العرب لتقلیل ملوحة میاه المحافظة.
من جانبه، أکد اللعیبی، وهو رئیس اللجنة، حرص الحکومة على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنین فی محافظة البصرة والنهوض


التتمة فی الصفحة 11
 


Page Generated in 0.0057 sec