printlogo


رقم الخبر: 122953تاریخ: 1397/4/23 00:00
باکستان تجهز للیلة القبض على شریف



نشرت قوات الأمن فی باکستان یوم الجمعة، الآلاف من عناصرها استعدادا لعودة رئیس الوزراء السابق نواز شریف رفقة ابنته مریم من العاصمة البریطانیة لندن لمواجهة السجن بتهمة الفساد.
ووصل شریف مساء الجمعة لمدینة لاهور (شمال شرق). وأعد المکتب الوطنی للمحاسبة مروحیتین لنقل الأب وابنته إلى سجن أدیالا قرب العاصمة إسلام آباد.
وقال وزیر الإعلام علی ظفر: إن عشرة آلاف رجل شرطة على الأقل والمئات من الجنود من قوات الأمن شبه العسکریة فی حالة تأهب قصوى فی لاهور التی تعتبر القاعدة السیاسیة لشریف.
واعتقلت الشرطة وهیئات الأمن المئات من النشطاء من حزب «الرابطة الإسلامیة الباکستانیة-جناح شریف» حیث کانوا یخططون لتنظیم مسیرات إلى المطار لاستقبال زعیمهم، وذکرت قناة إخباریة أن السلطات ألقت القبض أیضا على أعضاء منتخبین من المجالس المحلیة للحزب فی عملیات مداهمة لمنازلهم.
کما أغلقت الإدارة المحلیة جمیع الطرق المؤدیة إلى المطار للتصدی لأنصار شریف خوفا من التجمع لمنع الشرطة من إلقاء القبض على الزعیم السابق. وکانت إحدى المحاکم المعنیة بالنظر فی قضایا الکسب غیر المشروع قد حکمت على شریف وابنته بالسجن عشر وثمانی سنوات (على التوالی) الأسبوع الماضی بتهم فساد.
ویوم صدور الحکم، قال شریف إنه سیغادر لندن حیث یقیم هناک بشکل مؤقت منذ 2017. وأضاف فی مؤتمر صحفی «لن أکون عبدًا لأولئک الذین ینتهکون قسمهم ودستور باکستان (فی إشارة إلى القضاة الذین حکموا علیه بالسجن).


Page Generated in 0.0049 sec