printlogo


رقم الخبر: 122936تاریخ: 1397/4/23 00:00
فی خضم الضغوط الأمیرکیة..
التبادل التجاری بین إیران و«بریکس» یشهد نمواً ملحوظاً


أعلن التلفزیون الصینی بأنه فی خضم الضغوط الأمیرکیة على الاقتصاد الایرانی، یشهد التبادل التجاری بین ایران والدول الأعضاء فی مجموعة (بریکس)، والتی تعد من الدول الاقتصادیة الصاعدة المهمة فی العالم، نمواً ملحوظاً.
وأفادت وکالة أنباء الجمهوریة الاسلامیة (إرنا)، نقلاً عن تقریر للتلفزیون الصینی (سی.سی.تی.فی)، یوم الخمیس، ان قیمة صادرات السلع الایرانیة غیر النفطیة الى الدول الأعضاء فی هذه المجموعة التی تضم اقتصادات صاعدة، شهدت فی العام المالی الإیرانی نمواً بنسبة 4ر7 بالمائة مقارنة مع العام الذی سبقه. وخلال الفترة المذکورة، قامت ایران بتصدیر 53 ملیوناً و780 ألف طن من السلع بقیمة 29 ملیاراً و60 ملیون دولار الى دول مجموعة (بریکس). وتعتبر الصین والهند فی مقدمة دول المجموعة من حیث التبادل التجاری مع ایران، وتأتی بعدهما روسیا والبرازیل وجنوب أفریقیا.
وأوردت وکالة الأنباء الصینیة (شینخوا)، بأن صادرات ایران من السلع غیر النفطیة تشهد زیادة متسارعة وقد حققت نمواً لافتاً خلال الأعوام الأخیرة، الأمر الذی یشیر الى سعی ایران لخفض اعتمادها على صادرات النفط الخام. وتحاول وسائل الإعلام الغربیة الإیحاء بأن الاقتصاد الایرانی فی طریقه للدخول فی أزمة، فی حین ان الإحصائیات الرسمیة تشیر الى تحسن متزاید للتجارة الخارجیة والصادرات الایرانیة.


Page Generated in 0.0057 sec