printlogo


رقم الخبر: 122891تاریخ: 1397/4/23 00:00
محکمة تحذر: اهدموا تاج محل أو استعیدوه!


حذرت المحکمة العلیا فی الهند من أن أبرز معالم البلاد مهدد بالهدم والإغلاق إذا استمرت الحکومة فی تجاهل التصدی للتغیر المقلق لألوان (تاج محل).
وانتقدت المحکمة العلیا الحکومة الفدرالیة وحکومة ولایة أُتّر بردیش، یوم الأربعاء 11 یولیو، بسبب فشلها فی معالجة تدهور حالة النصب التذکاری الذی یعود تاریخه إلى القرن الـ17، حسب ما ذکرته صحیفة (تایمز أوف إندیا).
وبدأت بنیة الرخام الأبیض تمیل إلى اللون الأصفر بشکل کبیر منذ عقود مضت، ثم بدأت بالتحول إلى اللونین البنی والأخضر.
وقال القاضیان مادان بی لوکور ودیباک جوبتا: (یمکن أن تغلق تاج محل، ویمکنک هدمه إذا شئت ویمکنک أن تتخلص منه إذا قررت بالفعل، فولایة أُتّر بردیش لا تنزعج، ولیس لدیها خطة عمل أو رؤیة حتى الآن للتصدی للحالة المتردیة التی یواجهها المبنى الأثری، فإما أن تهدمه أو تستعیده).
وفی مایو الماضی، أمرت المحکمة العلیا الحکومة بالسعی للحصول على مساعدة أجنبیة لإصلاح اللون المتغیر للمبنى الأثری الذی یعد أحد مواقع الیونیسکو للتراث العالمی. ویعتقد أن تغیر لون تاج محل ناتج عن التلوث وأعمال البناء والحشرات، حیث أن الحشرات تنجذب إلى میاه الصرف الصحی فی نهر یامونا المجاور، وتترک فضلاتها آثاراً خضراء على الرخام.
وأغلقت الحکومة العدید من المصانع بالقرب من تاج محل فی مدینة أغرا، وتمت معالجة المبنى، عدة مرات خلال عقد من الزمن، بحزم طینیة تمتص الأوساخ، فی محاولة لإنقاذ واجهته البیضاء الشهیرة، وجاءت آخر تلک المحاولات، فی ینایر الماضی.
وبنى تاج محل الإمبراطور المغولی شاه جاهان (شهاب الدین محمد بن نور الدین شاه جاهان) کضریح لزوجته، ممتاز محل. ویعتبر المبنى أحد عجائب الدنیا السبع الجدیدة فی العالم، وهو من أکبر مناطق الجذب السیاحی فی الهند، حیث یستقطب حوالی 8 ملایین زائر کل عام.
 


Page Generated in 0.0055 sec