printlogo


رقم الخبر: 122888تاریخ: 1397/4/23 00:00
موظف یتغیب عن العمل عقداً دون أن یتفطن زملاؤه



أصدرت السلطات الإسبانیة قرارا یقضی بحرمان کارلوس ریشیو، وهو موظف حکومی، من العمل فی المناصب العامة لمدة لا تقل عن تسع سنوات، وذلک بعد اکتشافها تغیبه عن العمل لمدة 10 سنوات کاملة دون أن یتفطن بقیة زملائه.
ودأب ریشیو، الذی یشغل منصب مدیر المحفوظات فی حکومة مقاطعة فالنسیا (شرق إسبانیا)، على الذهاب إلى مکتبه صباحاً، لتسجیل دخوله، ویغادر، ثم یعود عند الساعة الرابعة عصراً، لتسجیل خروجه من العمل.
ووفقاً لما ورد بصحیفة ذا ویست الأسترالیة، اعتاد ریشیو على هذا الروتین الیومی على مدى عقد من الزمن، إلى أن بدأ زملاؤه بإثارة الشکوک حوله فی الصیف الماضی، مما أدى إلى طرده من العمل.
وسعى ریشیو إلى نفی التهم المنسوبة إلیه، زاعما أنه کان یمضی کل وقته خارج المکتب من أجل إنجاز أعمال  تتطلب ذلک، لکن المحکمة وجدته مذنباً، وأصدرت بحقه حظراً لمدة 9 سنوات من العمل فی أی وظیفة حکومیة.
کما قامت المحکمة بتوبیخ الحکومة المحلیة فی المقاطعة، التی فشلت فی الإشراف بشکل صحیح على الموظفین، قائلة إن غیاب ریشیو کل هذه المدة کان مستحیلاً، لو کان هناک إشراف حقیقی من الإدارة التی یعمل لصالحها على الموظفین لما حصل ذلک.
 


Page Generated in 0.0049 sec