printlogo


رقم الخبر: 122861تاریخ: 1397/4/21 00:00
إعادة فتح مرافئ تصدیر النفط فی لیبیا


طرابلس ـ وکالات: أعلنت المؤسسة الوطنیة للنفط اللیبیة، ومقرها العاصمة طرابلس، أن 4 مرافئ لتصدیر النفط أُعید فتحها، بعد أن أمر القائد العام للجیش باستئناف عملیات التصدیر.
وقالت المؤسسة، فی بیان الأربعاء، إنه تم رفع حالة القوة القاهرة، وهی إعفاء قانونی من الالتزامات التعاقدیة، عن موانئ رأس لانوف والسدرة والزویتینة والحریقة.
وأضافت: «عملیات الإنتاج والتصدیر ستعود إلى المستویات الطبیعیة تدریجیا خلال الساعات القلیلة القادمة» من منطقة الهلال النفطی، وذلک بعد أکثر من أسبوعین على تحریرها من قبل الجیش الوطنی. وأمر القائد العام للجیش الوطنی، المشیر خلیفة حفتر، الأربعاء، جهاز حرس المنشآت والموانئ النفطیة التابع للبرلمان، بالسماح باستئناف تصدیر النفط من الموانئ النفطیة بالمنطقة الوسطى والشرقیة.
وفی غضون ذلک، قال مصرف لیبیا المرکزی إن البلاد جنت إیرادات نفطیة بلغت 6/15ملیار دینار (4/11 ملیار دولار) فی الشهور الستة الأولى من العام، تمثل أکثر من 93 بالمئة من إجمالی الدخل وأکثر من مثلی الإیرادات النفطیة فی النصف الأول من 2017 والتی بلغت 8/6 ملیار دینار.

 

 


السودان یستعیض عن الذهب الأسود بالأصفر
الخرطوم ـ وکالات: أفادت وزارة المعادن السودانیة الثلاثاء، بأن إنتاج البلاد من الذهب خلال النصف الأول من العام بلغ 3/63 طن، محققة إیرادات بقیمة 6/84 ملیون دولار.
وقال وزیر المعادن محمد أحمد إنه تم تحدید حجم احتیاطیات کافة المعادن ومواقعها فی البلاد.
وأشار إلى أن إیرادات الذهب خلال النصف الأول من العام، تجاوزت المستهدف بنسبة 101%، مؤکدا أن قطاع التعدین لدیه فرص مشرقة للخروج بالبلاد من الأزمة الاقتصادیة الراهنة، لیصبح أحد أهم القاطرات التی تقود الاقتصاد السودانی، إذ ساهم هذا العام بنسبة 6% فی الناتج المحلی الإجمالی.
وطالب المیرغنی، وزارة المعادن والجهات ذات الصلة بالتنسیق للسیطرة على تهریب الذهب، کما حث بنک السودان على تقدیم أسعار مغریة للمعدنین التقلیدیین لمنع التهریب.
ومنذ أن استأثرت دولة جنوب السودان عام 2011 بحوالی 75% من إنتاج النفط، بدأ السودان یرکز على إنتاج الذهب لتعویض الخسائر الناجمة عن انحسار إیرادات النفط.


Page Generated in 0.0051 sec