printlogo


رقم الخبر: 122856تاریخ: 1397/4/21 00:00
شویغو: موسکو مستعدة لبحث مسألة تزوید دمشق بمنظومة «إس 300»
الجیش السوری یضبط مضادات فرنسیة فی درعا.. ویغتنم عربات أمریکیة مدرعة

دمشق ـ وکالات: ضبط الجیش السوری عدة أنظمة مضادة للدبابات من طراز أبیلاس الفرنسیة فی محافظة درعا جنوبی البلاد. وذکر موقع Defense Blog الدفاعی نقلا عن وسائل إعلام سوریة، أن الجیش السوری ضبط عدة أنظمة مضادة للدبابات من طراز «أبیلاس» الفرنسیة فی محافظة درعا جنوبی البلاد.
وأشار الموقع إلى أن المضادات التی تم ضبطها صنعت فی شرکة Nexter الفرنسیة للأسلحة والمعدات العسکریة. ویتمیز نظام «أبیلاس» المضاد للدبابات والدروع، بدقته فی الرمی ویبلغ عیاره 112 مم وقدرة اختراقه 720 مم فی الصلب و2000 مم فی الخرسانة.
فیما یبلغ طول الصاروخ 26/1 م، ووزنه 9 کغ، ومزود بمنظار لیلی مع قدرة على تکبیر الأهداف حتى ثلاث مرات ویصل مداه المؤثر حتى 600 متر.
هذا وأفادت وکالة «سانا» السوریة بعثور الجیش السوری خلال تمشیط قرى وبلدات فی ریف درعا الشرقی على عتاد وسلاح حربی ثقیل ترکه المسلحون بعد فرارهم.
وأوضحت الوکالة أن وحدات الجیش عثرت على منظومات لإطلاق صواریخ «تاو» وعربات مصفحة أمریکیة وأخرى مرکب علیها مدفع، إضافة إلى دبابات وقواذف ومضادات طیران فی مستودعات وأوکار تحت الأرض خاصة للإرهابیین فی عدد من قرى وبلدات ریف درعا الجنوبی الشرقی والشمالی الشرقی.
وأشارت الوکالة إلى أن بین المضبوطات عددا کبیرا من قواذف الهاون وذخائر متنوعة وقواذف «آر بی جی» وقناصات، إضافة إلى حفارة کان الإرهابیون یستخدمونها لحفر الأنفاق وتسهیل تنقلاتهم والاحتماء من ضربات الجیش السوری. من جهته أکّد وزیر الدفاع الروسی سیرغی شویغو أن موسکو مستعدة لبحث مسألة تزوید سوریا بصواریخ إس-300، لکنها لم تتلق حتى الآن أی طلب من دمشق بهذا الخصوص.
وقال شویغو فی مقابلة مع صحیفة «إل جورناله» الإیطالیة إن «القرار بشأن تقدیم هذا النوع من الأسلحة لأی جیش أجنبی یتخذ بناء على طلب موافق، وهو لم یرد بعد. بالتالی، فإنه من السابق لأوانه الحدیث عن ذلک بالتحدید». مع ذلک، أضاف شویغو أن موسکو وإن کانت تراجعت عن تورید هذه الصواریخ لدمشق بطلب من» إسرائیل» وعدد من الدول الغربیة قبل سنوات، إلا أنها مستعدة للعودة إلى هذه الفکرة الیوم.
کما لفت شویغو إلى أنه» فی الوقت الراهن، وبعد عدوان الولایات المتحدة وبریطانیا وفرنسا على سوریا، برزت ضرورة امتلاک دمشق وسائل دفاع جوی حدیثة، ونحن مستعدون للعودة إلى بحث هذه المسألة». کذلک، شدد وزیر الدفاع الروسی أن الولایات المتحدة تنفذ استراتیجیة الکولونیالیة الجدیدة المجربة بالفعل فی العراق ولیبیا، مضیفاً «دعونا رئیس البنتاغون مراراً لمناقشة الأمن الدولی أو الإقلیمی لکن واشنطن غیر مستعدة بعد لحوار کهذا». وأوضح شویغو أن الولایات المتحدة لم تخصص سنتاً واحداً للسوریین المتضررین حتى فی الرقة، مؤکداً أن إیران وترکیا تلعبان إحدى الأدوار الأساسیة لاستقرار الوضع فی سوریا. إلى ذلک تنتظر آلاف الشاحنات على معبر نصیب الحدودی بین الأردن وسوریا فتح المعبر لنقل البضائع بین البلدین.


التتمة فی الصفحة 11
 


Page Generated in 0.0054 sec