printlogo


رقم الخبر: 122832تاریخ: 1397/4/21 00:00
اردبیل تحفة طبیعیة وتراثیة فذة فریدة تجمع بین أصالة الماضی وروعة الحاضر
جینی خانه أولى أبنیة مجموعة شیخ صفی التاریخیة


الوفاق: هی من الأبنیة الاولى فی مجموعة ابنیة شیخ صفی فی اردبیل، وربما بنیت قبل أحداث (جنت سرا) و(قندیل خانه) وحتى قبل (کنبد الله الله). وندخل الى هذه المجموعة عبر واحد من اربعة بوابات مقدسة بنیت على شکل ایوانات بنصف قبة. وکل من هذه الایوانات له خمسة اضلاع وکل من هذه الاضلاع یتألف من خمسة اقفاص عمیقة ذات ابواب مزینة بالنقوش، فی حین ان الضلع الخامس هو شباک بعتبة عالیة.
اما الصالة المربعة المرکزیة فهی الاخرى لها قبة من الآجر بأعمدة قصیرة. وعلى امتداد الصالة، ومعها الایوانات والاطواف والدوالیب هناک حزام عالم من الکاشی الطینی لونه اصفر واخضر یحتوی على اشکال مختلفة. اما خارج (جینی خانه) فهو ذو ثمانیة اضلاع غیر منتظمة مخفی اثنان منهما وسط البنایة المجاورة.
متحف جینی خانه
هذا المتحف یعود تأریخه الى (4) قرون مضت، یقع فی جانبه الشرقی الرواق الرئیسی لمجموعة ضریح (شیخ صفی الدین اردبیلی) التی صممها (الشیخ بهائی) الذی کان من الشخصیات المعروفة والعلمیة ابان فترة الحکم الصفوی. والمتحف عبارة عن صالة فیها اربع فجوات واطواق جمیلة وذات قیمة عالیة استخدم فی بنائها مقرنصات من الجص.
وفی هذا القسم من ضریح صفی الدین، نشاهد اعمالاً کالرسوم واعمال تذهیب ومقرنصات ملونة. والذی اضفى على هذا القسم الشهرة والأهمیة هو متانة بناءه ومقاومته للزلازل.
هذا وتعتبر محافظة أردبیل تحفة طبیعیة وتراثیة فذة فریدة من نوعها تجمع بین أصالة الماضی وروعة الحاضر، وجمیع أکنافها تجسد لوحات فنیة تدخل البهجة والسرور فی نفس کل من یتفقدها وفی کل فصل من فصول العام تظهر بحلة جدیدة ولا سیما أن صیفها معتدل رائع یشفی النفوس العلیلة وشتاءها بارد ثلجی یجعلها تتشح بوشاح ناصع البیاض، ولا نبالغ لو قلنا إنها أرض الینابیع المعدنیة الدافئة والصحیة المنتشرة فی مختلف نواحیها.
تقع مدینة اردبیل على بعد 130 میلاً شرقی مدینة تبریز فی زاویة بعیدة من البلاد ولکنها کسبت اهمیة خاصة فی السنوات الاخیرة واصبحت محافظة منفصلة.

 


Page Generated in 0.0047 sec