printlogo


رقم الخبر: 122831تاریخ: 1397/4/21 00:00
فی أدب المقاومة الأسلامیة
اصدار کتابی «لاجئو بیشاور» و«سیّد بغداد»






قام دار (نشر محافظة القدس الرضویة) بإصدار کتابین عنوانهما (لاجئو بیشاور) و(سید بغداد) فی مجال أدب المقاومة الأسلامیة.
والکتابان اللذان الفهما الدکتور محمد طعان، الطبیب الفرنسی والکاتب اللبنانی الأصل، ینتمیان الى (أدب المقاومة الأسلامیة) ووجدا طریقهما للعرض فی معرض طهران للکتاب.
یذکر ان کتاب (لاجئو بیشاور) قام علی رضا ثابتی بترجمته الى اللغة الفارسیة، وجاء فی جانب منه: ذهب رشید وشقیقته وأمه، بعد مقتل والده، الى مخیم فی بیشاور لیواصلوا حیاتهم فی ظل حمایة منظمة الامم المتحدة، لکن الحروب التی نشبت بعد خروج الروس (من افغانستان)، وضعته ومواطنین فی مسار وطریق آخر. فهم، عن غیر قصد،  دخلوا مسار تدربوا فیه على التعالیم والمعتقدات غیر الأنسانیة المتسلطة على العقول هناک. وخلال الأحداث التی عاشها رشید وعائلته یتم سرد جانب من التاریخ الدموی المر الذی عاشته افغانستان.
وقال مساعد شؤون النشر بدار (نشر محافظة القدس الرضویة) حول کتاب (سیّد بغداد) الذی ترجمه (محمد رضا شیخی): ان کاتب هذا الکتاب یسرد روایة جندی امریکی، اسمه (جیمی)، الذی لبى نداء المشارکة فی حرب العراق، لکنه بعد فترة رأى انه قد کُذب علیه، مکتشفاً طبیعة هذه الحرب، وعندما بدأ یبحث عن الحقیقة تعرف على رجل دین عراقی وأسلم وتشیع على یدیه منجذباً ومتأثراً بشخصیة الأمام الحسین(ع) التی لا مثیل لها.
اما (سیّد) الذی یقرأ المراثی فی العراق ویحضى باحترام ابناء الطائفة الشیعیة، فقد کان یعیش مع زوجته (آمنة)، ثم بعد اربع سنوات یتم العثور فی مقبرة جماعیة على رفاة یظهر منها کانها تعود لابن (سیّد) زوج (آمنة)، وکانت المدینة تشهد اضطرابات، ودخل الامریکان العراق حاملین شعار (الدیمقراطیة).
ووسط هذا، استلم (جیمی)، الجندی الامریکی الذی کان یعمل مخابراً ویرسل ویستلم الأخبار والأنباء عن مجریات الأحداث، أمراً من الآمر العسکری برفع تقریر یفید بمقتل أحد الجنود الامریکان اثناء مواجهة على طریق الرمادی، فی حین ان هذا الجندی کان قد أقدم على الأنتحار.
وهذا أثرّ على (جیمی)، الذی کان شخصاً ملتزماً ذو مبادئ، والذی شارک فی الحرب العراقیة رافعاً شعار الدیمقراطیة، وساورته الظنون والشکوک فی ما یجری، فأخذ إجازة وبدأ یدرس ویحقق فی شؤون وطبیعة وأفعال وأهداف الجیش الذی ینتمی الیه، ثم تعرف على (سیّد) وتعرف منه على (سر وأهداف) عاشوراء.
یشار الى ان هذا الکتاب ترجم الى اللغات الادویة والفارسیة والانجلیزیة والعربیة والفرنسیة.

 


Page Generated in 0.0051 sec