printlogo


رقم الخبر: 122818تاریخ: 1397/4/21 00:00
إیران تخطط لإرسال انسان الى الفضاء بالاستفادة من الامکانیات الدولیة

صرح رئیس مرکز الفضاء الإیرانی «منوجهر منطقی» أن ارسال الانسان الى الفضاء بالاستفادة من الامکانیات الدولیة، الى جانب تطویر بحوث الاحیاء والبیئة، یندرج على سلم اولویات البرنامج الفضائی الوطنی فی ایران.
وأفادت معاونیة العلوم والتکنولوجیا لدى مکتب رئاسة الجمهوریة فی ایران، أن رئیس مرکز الفضاء الإیرانی «منوجهر منطقی»، وبالاشارة الى ضرورة تطویر المجالات التشغیلیة بالقطاع الفضائی خلال العام الحالی فی البلاد، قال: أنه فی الاعوام العشرة الثانیة من البرنامج الفضائی الوطنی ، یقع الترکیز على تطویر وتوسیع الخدمات الفضائیة العامة التی ستقدم للمجتمع.
وقال منطقی: بناء على ذلک، فإن احدى اهم الاولویات فی هذا المخطط هو، تطویر البحوث الخاصة بالبیئة والاحیاء وارسال الانسان الى الفضاء، بالاستفادة من الإمکانیات الدولیة، مضیفا فإن ذلک سیتحقق من خلال مشارکة جمیع المؤسسات المعنیة.
وتابع أن من أولویات هذا المخطط هو ایضا، تطویر مجال الاستکشاف الفضائی على مستوى جمیع المراکز العلمیة فی البلاد وایضا خلق سبل تعاون على مستوى مختلف الجمعیات والائتلافات الوطنیة والدولیة.
وأکد أنه خلال الاعوام العشرة الاولى من برنامج الفضائی الوطنی، استطعنا عرض وتقدیم قدراتنا الوطنیة التی أنشات من خلال تنامی التقنیة الفضائیة بشکل ذاتی، کما أننا سنرکز على تطویر المجالات التشغیلیة العامة فی البلاد.
 

 


مسؤول ایرانی: الطب التقلیدی أحد الحلول للحیلولة دون إهدار الموارد الصحیة


أعلن مسؤول فی منظمة الضمان الصحی فی ایران، ان الاهتمام بالطب التقلیدی یمثل أحد الحلول للحیلولة دون إهدار الموارد الصحیة والحد من الأعراض الجانبیة للأدویة الکیمیاویة.
وأکد داود حاج قاسم علی ضرورة الاهتمام بالطب التقلیدی فی ایران، وقال: منذ سنوات مدیدة والطب التقلیدی بقی مهجورا، ولم یکن احد یهتم به الا القلة، فی حین ان العدید من الدول بما فیها الهند وباکستان، ومنذ أکثر من 100 سنة، تدرس فیها الکتب الفارسیة للطب التقلیدی، وتقوم بتربیة المتخصصین بهذا النوع من الطب (ویسمى کل واحد منهم حکیم)، الى ان بذل مجموعة من المدراء التنفیذیین والاساتذة والعلماء جهودهم لتطویر هذا العلم، لکی یقوموا بإحیاء الطب التقلیدی.
وأوضح ان الطب التقلیدی یرکز على السلامة والوقایة من الامراض، وفی العدید من الدول المتقدمة کألمانیا وکندا فإن أکثر من 50 بالمائة من الأدویة التی یستخدمها الناس هی من العقاقیر العشبیة.. کما ان اغلب الصینیین یتم علاجهم بالعقاقیر العشبیة، لأنهم لو ارادوا استخدام الأدویة الکیمیائیة لکان علیهم ان یخصصوا نسبة کبیرة من اقتصادهم لهذا الامر.. لذلک فإن الاهتمام بالطب التقلیدی هو أحد الحلول للدول للحیلولة دون إهدار الموارد الصحیة والأعراض الناجمة عن الأدویة الکیمیائیة.

 


Page Generated in 0.0058 sec