printlogo


رقم الخبر: 120858تاریخ: 1397/3/24 00:00
والإنتربول یدین الهجوم الوحشی على حدود ایران الغربیة
ایران تحتج لدى حکومة اقلیم کردستان العراق لتسلل الارهابیین من الاقلیم الى ایران

قدمت القنصلیة الایرانیة العامة فی اربیل مذکرة احتجاج لحکومة اقلیم کردستان العراق لتسلل الجماعات الارهابیة من الاقلیم الى داخل الاراضی الایرانیة.
أعلنت القنصلیة الایرانیة العامة فی اربیل هذا النبأ واکدت بان وفد القنصلیة برئاسة (برهانی) کبیر الخبراء فی القنصلیة إلتقى مسؤولة فی مکتب العلاقات الخارجیة فی اقلیم کردستان العراق وسلمها مذکرة احتجاج الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حول التحرکات الاخیرة للعناصر الارهابیة فی بعض المناطق الحدودیة المشترکة.
ووفقا لهذا التقریر فقد ابلغ وفد القنصلیة احتجاج ایران واکد حق القوات المسلحة الایرانیة فی الدفاع المشروع والتصدی لبؤرة التهدید، مذکرا الجانب العراقی بذلک.
من جانبها اکدت مساعدة مسؤول العلاقات الخارجیة فی اقلیم کردستان العراق خلال اللقاء، بان ارادة اقلیم کردستان العراق مبنیة على تنمیة وترسیخ العلاقات مع ایران واعربت عن استیائها ازاء الاحداث الاخیرة مشددة على ان الاقلیم لن یسمح بأن تؤثر مثل هذه الاحداث على العلاقات البناءة والایجابیة بین الجانبین.
واکدت بأن حکومة الاقلیم لن تعرّض مصالحها للخطر من اجل أی فئة أو حزب.
یذکر ان مذکرة الاحتجاج هذه جاءت إثر محاولات قامت بها خلایا ارهابیة للتسلل الى داخل الاراضی الایرانیة من اقلیم کردستان العراق حیث تصدت لها القوات الامنیة الایرانیة وقضت علیها.
من جهته أدان الامین العام لمنظمة الشرطة الدولیة (الانتربول) یورغن اشتاغ الهجوم الوحشی على حدود ایران الغربیة والذی ادى الى استشهاد اثنین من کوادر حرس الحدود.
وفی برقیة بعثها الى قائد قوى الامن الداخلی الایرانی العمید حسین اشتری، قدم الامین العام لمنظمة الشرطة الدولیة التعازی والمواساة باستشهادهما، مبدیا تعاطفه ومشاطرته العزاء مع ذویهما.
یذکر ان اثنین من کوادر حرس الحدود الایرانی استشهدا خلال اشتباک لمسح وقع مساء الثلاثاء من الاسبوع الماضی مع عناصر من الزمر الارهابیة فی منطقة سردشت غرب البلاد. ووقع هذا الاشتباک فی برج مراقبة (کانی سیو) الحدودی التابع لکتیبة سردشت لحرس الحدود.
 


Page Generated in 0.0053 sec