printlogo


رقم الخبر: 120856تاریخ: 1397/3/24 00:00
خلال زیارته جنوب افریقیا
ظریف: لم نتسلّم بعد أی محفزات عملیة لازمة من أطراف الإتفاق النووی



إلتقى وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف الذی زار جنوب افریقیا على رأس وفد سیاسی واقتصادی رفیع، مساء الثلاثاء، نظیرته الجنوب افریقیة، لیندیوی سیسیولو، للبحث بشأن القضایا الثنائیة.
وقد أکدت وزیرة خارجیة جنوب افریقیا خلال اللقاء على دعم بلادها للاتفاق النووی. کما عقد الجانبان جولة ثانیة من المباحثات، امس الاربعاء، کذلک التقى ظریف امس بالرئیس الجنوب الافریقی وبحث معه القضایا ذات الاهتمام المشترک وسبل توطید العلاقات الثنائیة.
وکان الوزیر ظریف قد أعلن لدى وصوله جنوب افریقیا مساء الثلاثاء، أن إیران لم تتسلم بعد أی رزمة عملیة لازمة من اطراف الإتفاق النووی، مضیفاً: إن الاتحاد الاوروبی والصین وروسیا یعملون على هذه المحفزات.
وبشأن مسار المفاوضات مع الاتحاد الاوروبی والصین وروسیا بعد انسحاب ترامب من الإتفاق النووی، قال: خلال الجولة الاخیرة من المحادثات مع الخبراء والتی عقدت الاسبوع الماضی فی طهران، أکد جمیع الاطراف المتبقین فی الإتفاق النووی، مرة أخرى، انهم یتخذون الاجراءات اللازمة لضمان تمتع ایران بالمکاسب الاقتصادیة للإتفاق النووی.
ولفت ظریف الى انه تم بحث هذا الموضوع خلال اللقاءات بین الرئیس الایرانی والرئیسین الصینی والروسی، حیث کان الجمیع مشغولون بدراسة مختلف السبل لضمان امتیازات ایران فی الإتفاق النووی، وبالطبع فان الفرصة ضیقة، ونحن فی هذه الفرصة الضیقة مشغولون بإجراء مشاورات واسعة مع أطراف الإتفاق النووی وأیضا الشرکاء خارج الإتفاق.


Page Generated in 0.0058 sec