printlogo


رقم الخبر: 120854تاریخ: 1397/3/24 00:00
مرکز أبحاث مجلس الشورى الاسلامی یصدر تقریرا عن السجل الامیرکی لحقوق الانسان
ایران مستهدفة بمزاعم انتهاک حقوق الانسان لوقوفها بوجه السیاسات الامیرکیة

أکد مرکز أبحاث مجلس الشورى الاسلامی فی تقریر اصدره، أمس الاربعاء، عن السجل الامریکی لحقوق الانسان ان امریکا تنسى أو تتناسى سجلّها الاسود عندما تطلق مزاعم بان لدیها النموذج الأمثل للدیمقراطیة وحقوق الانسان.
وافادت العلاقات العامة لمرکز أبحاث مجلس الشورى الاسلامی إن هذا المرکز اعتبر التدخلات الامیرکیة فی الشؤون الداخلیة للدول بأنها تأتی من خلال توظیف آلیة نقض حق سیادة الدول وحق تحدید الشعوب لمصیرها.
ووصف التقریر الولایات المتحدة بأنها دولة تنشر تقاریر مزیفة حول حقوق الانسان ضد الدول التی لاتسایرها فی سیاساتها الاستکباریة المتغطرسة.
وقال التقریر: إن ایران وبسبب وقوفها بوجه السیاسات والمواقف اللاانسانیة الامریکیة باتت هدفاً لمزاعم انتهاک حقوق الانسان وضحیة لحظر وعقوبات ظالمة.
ولفت التقریر الى التاریخ الأمریکی الزاخر بانتهاک حقوق الانسان منذ استیلاء البریطانیین على الولایات الـ 13 الامریکیة وأیّام الرق والاستعباد والتمییز العنصری بین البیض وغیرهم من السکان المحلیین ومن الهنود الحمر والسود.
ونوّه التقریر الى التوسع الذی شهده هذا النهج الامریکی المنتهک لحقوق الانسان بعد نهایة الحرب العالمیة الثانیة وتحوُّل هذه الدولة الى دولة عظمى عالمیاً.
واستنکر التقریر مزاعم واشنطن من أنها زعیمة العالم الحر وتدخلاتها فی باقی الدول والتی انتهت الى تفشی العنف وانتهاک حقوق الانسان على المستویات الاقلیمیة والدولیة.
کما أشار التقریر الى النزعة الجدیدة الامریکیة التی أطلقها بوش الأب والتی سماها بالنظام العالمی الجدید الذی تتفرّد فیه واشنطن فی زعامة العالم، والتغطرس الذی أدّى الى إکثار مسؤولی هذا البلد الحدیث عن حقوق الانسان رغم کون هذه الدولة من اکبر الحکومات المنتهکة لحقوق الانسان وبذلک لایحق لمثلها الحدیث عن حقوق الانسان.
وتم إعداد هذا التقریر استناداً الى الوثائق والأخبار والتحلیلات والتقاریر الصادرة عن المؤسسات الدولیة التی تعرض رؤیة ملموسة ودقیقة ومتوائمة عن الأداء الامریکی فی مجال حقوق الانسان فضلاً عن مصادر معلوماتیة وتحلیلیة تتواجد فی الولایات المتحدة.
 


Page Generated in 0.0050 sec