printlogo


رقم الخبر: 120832تاریخ: 1397/3/24 00:00
خلال حفل إفطار منظمة الـتأهیل الصحی ولجنة الامام الخمینی «رض» للاغاثة
رئیس الجمهوریة: علینا الوقوف معاً لبث الأمل فی أبناء المجتمع بالمستقبل


شدد رئیس الجمهوریة فی حفل الافطار مع عدد من الذین یتلقون الرعایة من منظمة الـتأهیل الصحی ولجنة الامام الخمینی (رض) للاغاثة ان الحکومة الایرانیة ترى ان دعم هؤلاء الاعزاء مهمتها الانسانیة والاسلامیة والقانونیة.
وتابع الشیخ حسن روحانی: یجب ان نتضامن ونقف جنبا الى جنب ونوفر ظروفا حتى یشعر أبناء هذا المجتمع بالامل الاکثر بالنسبة الى المستقبل». وأوضح الرئیس روحانی:»من المفرح جدا ان یتواجد عدد من المثقفین والنخب فی هذا الملتقى وهذا الامر یدل على استعداد وجهوزیة هؤلاء الاعزاء للتنمیة و الرقی و الازدهار و لابد ان نستخدم هذه الفرصة السعیدة بشکل جید».
وأکد الرئیس روحانی:»على عاتقنا جمیعا ان نتضامن ونتلاحم حتى یشعر المجتمع بالامن والعدالة وفی هذا السیاق، على الجمیع ان نقف جنبا الى جنب حتى یحدث هذا الشعور فی المجتمع».
وصرح الرئیس روحانی:»ترى الحکومة ان دعم هؤلاء الاعزاء مهمتها الانسانیة والاسلامیة والقانونیة». وأکد الرئیس روحانی على تشجیع المؤسسات الخیریة الشعبیة على قبول مسؤولیة الایتام فی المجتمع الایرانی. کما وأوضح:»تضاعف الدعم المالی بثلاثة أضعاف یعنی ارادة و قوة الحکومة الایرانیة؛یستمر هذا النهج فی المستقبل». وأردف الرئیس روحانی قائلا:»الیوم مهمتنا تتمثل فی تعزیز قدرات وتربیة وتنمیة أبناء المجتمع ونفکر بمستقبلهم حتى تکون لدیهم فرص العمل فی المستقبل و هذا هو الهدف الرئیس بالنسبة لنا».
*التعامل البناء وتطویر العلاقات مع مدرید من أولویات طهران
من جانب آخر بعث رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، ببرقیة الى رئیس الحکومة الاسبانیة هنأه فیها بتعیینه فی هذا المنصب، معربا عن أمله بأن تشهد العلاقات الثنائیة وتیرة متنامیة ومتطورة فی ظل الجهود المشترکة.
وجاء فی برقیة الشیخ حسن روحانی الى بدرو سانشیز بیریز - کاستخون: ان التعامل البناء وتطویر العلاقات مع البلد الصدیق اسبانیا، باعتباره أحد الدول الهامة فی الاتحاد الاوروبی، وبناء على مبدأ الاحترام والمصالح المتبادلة، کان ومازال من اولویات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة منذ عدة عقود.
وأعرب روحانی عن امله وفی ظل الجهود المشترکة، بأن تشهد العلاقات مزیدا من ترسیخ اواصر الصداقة بین الشعبین ورفع مستوى العلاقات اکثر فأکثر فی جمیع المجالات، فضلا عن تعزیز التعاون على الساحة الدولیة.
وتمنى رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، السلامة والتوفیق لرئیس الحکومة الاسبانیة والشموخ لشعب اسبانیا.

 


Page Generated in 0.0055 sec