printlogo


رقم الخبر: 120818تاریخ: 1397/3/24 00:00
الاولى من نوعها فی العالم
فنان ایرانی ینجز لوحات مزخرفة للقرآن الکریم بعد 48 عاما



أنهى الفنان الایرانی سهم الدین زمانی، عمله على 114 لوحة مزخرفة للقرآن الکریم، وهی الاولى من نوعها فی العالم، بعد ان أمضى على العمل بها 48 عاما.
ویقول الفنان سهم الدین زمانی (72 عاما) ان کل شیء بدأ من رؤیا رآها عندما کان یزور مرقد الإمام الرضا(ع)، قائلا: کان عمری حینها 24 عاما، وبالنسبة لی حیث مارست الرسم التقلیدی منذ ان کان عمری 10 او 12 عاما، کانت مشاهدة النقوش والقاشانی وفنون المرایا فی المرقد تمنحنی شعورا مختلفا.. وفی تلک اللیلة رأیت رؤیا عجیبة، وفی غداتها عدت الى المرقد، وقد بهرت بالقاشانی لسورة التوحید، وهناک بدأت الرسم.. وقد عهدت على نفسی بعد عودتی الى طهران ان اوقف فنی فی سبیل الله، وقررت ان اقدم تفسیرا مصورا ومزخرفا للقرآن مستخدما تصامیم مختلف الزهور ومختلف الألوان فی 114 لوحة لـ114 سورة لکلام الله المجید.
ومن اجل التوصل الى فهم أفضل للسور والآیات، قام هذا الفنان بمطالعة التفاسیر المتوفرة، لتکون الصورة التی یرسمها أقرب الى مفهوم تلک الآیات والسور، حتى انه استخدم ألوان الاحمر والبرتقالی لربطها بمفاهیم من قبیل الشر والشیطان. او الالوان البنفسجیة والغامقة لمفاهیم ضلال البشر.. او لوحة سورة الشمس تتضمن ألوان من الطیف الاصفر للتشابه مع الشمس.
عرض هذا الفنان نتاجاته وأعماله لحد الآن فی 90 معرضا محلیا وخارجیا، وکان آخرها فی المعرض المقام فی برج المیلاد بطهران، فقبل اسبوع واحد أنجز سورة «الملک» وهی اللوحة الاخیرة، لیتم إکمال القرآن المصور الاول فی العالم بعد عمل مستمر لـ48 عاما.
 


Page Generated in 0.0059 sec