printlogo


رقم الخبر: 120783تاریخ: 1397/3/24 00:00
رغم ارتفاع أسعار النفط
التضخم فی بریطانیا عند أدنى مستوى فی عام

       


استقر التضخم فی بریطانیا عند أدنى مستوى فی عام خلال الشهر الماضی على غیر المتوقع على الرغم من أن ارتفاع أسعار النفط یوحی بأن زیادة متواضعة قد تکون وشیکة.
ویترک هذا المجال مفتوحاً لجمیع التوقعات بشأن سعر الفائدة فی بنک إنجلترا المرکزی. وقال المکتب الوطنی للإحصاء: إن تضخم أسعار المستهلکین سجل 4ر2 بالمئة فی مایو/ أیار، وهو أدنى معدل سنوی منذ مارس/ آذار 2017 ویقل عن توقعات اقتصادیین بارتفاعه إلى 5ر2 بالمئة فی استطلاع للرأی أجرته رویترز.
وسجل التضخم أعلى مستوى فی خمسة أعوام عند 1ر3 بالمئة فی نوفمبر/ تشرین الثانی عندما بلغ تأثیر تراجع الجنیه بعد استفتاء الانفصال عن الاتحاد الأوروبی فی یونیو/ حزیران ذروته.
وقال بنک إنجلترا المرکزی، الشهر الماضی، إنه یتوقع ارتفاع التضخم قلیلاً من جدید فی الشهور المقبلة بسبب ارتفاع أسعار النفط وفواتیر الطاقة قبل أن یستأنف انخفاضاً مضطرداً صوب مستوى إثنین بالمئة، وهو المستوى المستهدف.
وصعد الجنیه الاسترلینی بعد إعلان بیانات التضخم. وقال آلان کلارک الخبیر الاقتصادی فی (سکوتیا بنک): إن احتمالات رفع بنک إنجلترا سعر الفائدة فی الشهور القلیلة المقبلة ربما یطول أجلها قلیلاً بسبب وجود مؤشرات على أن أی تسارع فی التضخم سیکون محدوداً.
وتوحی بیانات اقتصادیة حدیثة أخرى أیضاً بأنه من غیر المرجح أن یرى بنک إنجلترا المرکزی حاجة ملحة لرفع سعر الفائدة. وواجه إنفاق المستهلکین، أکبر عامل دفع للاقتصاد البریطانی، ضغوطاً شدیدة فی العام الماضی بسبب ارتفاع التضخم عن إثنین بالمئة.
 


Page Generated in 0.0048 sec