printlogo


رقم الخبر: 120776تاریخ: 1397/3/24 00:00
أخیراً «المذیعة الأم» تقرأ النشرة «مبتسمة»!



تلت المذیعة (الأم) فی کوریا الشمالیة، ری تشون هی، بنبرة متفائلة تقریراً مطولاً حول زیارة الزعیم کیم یونغ أون إلى سنغافورة للإجتماع مع الرئیس الأمیرکی دونالد ترمب.
ویقول خبراء اللغة الکوریة إن تشون هی، ذات الـ70 عاماً تحاول عادة تقدیم الخبر بطریقة بسیطة إذ إنها (تخاطب المشاهد بسلاسة وهدوء بعیداً عن الصراخ أمام عدسة الکامیرا)، وهو توصیف یتعارض بالکامل مع الانطباع الذی یتولد لدى من یشاهدها من الجاهلین بلغتها. وولدت هذه المذیعة زمن الاحتلال الیابانی لکوریا، فی مقاطعة Gangwon بالوسط الکوری الشمالی، من عائلة فقیرة طبعاً، ودرست الفنون فی (جامعة بیونغ یانغ) للمسرح والسینما.
ثم اختاروها مذیعة للأخبار فی (التلفزیون المرکزی الکوری) أو KCTV اختصاراً، وفی أقل من 3 سنوات أصبحت فیه کبیرة المذیعین أهمیة، وکانت هی من أذاع فی 1994 وفاة کیم ایل سونغ، مؤسس الدولة الکوریة الشمالیة وجد الرئیس الحالی.
 


Page Generated in 0.0074 sec