printlogo


رقم الخبر: 120480تاریخ: 1397/3/20 00:00
ورسائل سریة تکشف تحذیرات اردنیة لزعماء عرب
اجتماع رباعی فی السعودیة لبحث الاوضاع فی الاردن

وکالات - أکدت القیادة الأردنیة أن انهیار الأوضاع فی الأردن سینعکس سلبا على أمن دول الخلیج (الفارسی) لأن موقع بلدنا یجعله سدا على الحدود مع العراق وسوریة.
وأوضحت القیادة الأردنیة فی رسائل تبادلتها على أرفع مستوى مع زعماء عرب أن المساعدات الخلیجیة إلى الأردن تقلصت بشکل کبیر فی السنتین الأخیرتین ما عدا الواردة من دولة الکویت التی بقیت مشکورة على التزاماتها تجاه أشقائها الأردنیین، بحسب صحیفة الرأی الکویتیة.
وجاء فی الرسائل، التی أبلغ مصدر دبلوماسی مطلّع صحیفة (الرأی) على مضمونها، أن الاحتجاجات التی شهدها الأردن سببها أن الوضع الاقتصادی والمعیشی صعب وحرج جدا والناس (تعبانة). وأن الحکومة الراحلة والجدیدة تمارسان أقسى درجات التقشف وصولا إلى إلغاء الاحتفالات الوطنیة للسفارات فی الخارج ترشیدا للإنفاق.
وذکرت الرسائل أن قرارات زیادة الضریبة ورفع سعر المحروقات هی من متطلبات البنک الدولی کی یتمکن الأردن من مواصلة الحصول على قروض فی ظل الوضع الاقتصادی الخانق، أشارت إلى أن ما یزید الأوضاع سوءاً أن 30 فی المئة من سکان الأردن هم من اللاجئین ما یفرض أعباء ومتطلبات استثنائیة.
یذکر أن الأردن شهد إحتجاجات طالبت بإسقاط الحکومة، إذ احتشد آلاف المواطنین الأردنیین استجابة لدعوة النقابات المهنیة الأردنیة، احتجاجا على مشروع التعدیلات على قانون ضریبة الدخل، ورفعوا شعارات تطالب بإسقاط الحکومة الأردنیة، کما ظهرت أنباء عن إتفاق مجلس النقباء على إضراب جدید یوم الأربعاء المقبل ضد مشروع القانون.
فی سیاق متصل أعلن الدیوان الملکی السعودی عن عقد اجتماع استثنائی یضم کلًّا من السعودیة والإمارات والکویت والأردن فی الـ 11 من حزیران/یونیو الجاری، وفقا لوکالة الأنباء السعودیة (واس).
وقال الدیوان فی بیان له: إن الملک سلمان بن عبد العزیز آل سعود أجرى اتصالات مع الملک الأردنی عبد الله الثانی، وصباح الأحمد الصباح أمیر دولة الکویت، ومحمد بن زاید آل نهیان ولی عهد أبوظبی ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة فی دولة الإمارات العربیة المتحدة، وتم الإتفاق على عقد اجتماع یضم الدول الأربع فی مکة المکرمة لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادیة التی یمر بها.
* سلمان وأردوغان یؤکدان للملک عبدالله الحرص على وحدة الأردن
أکد الملک السعودی سلمان بن عبد العزیز والرئیس الترکی رجب طیب أردوغان فی اتصالین هاتفیین مع الملک الأردنی عبد الله الثانی، الحرص على وحدة الأردن وازدهاره الاقتصادی.
وتمنى أردوغان فی اتصاله مع العاهل الأردنی، النجاح لرئیس الوزراء الجدید عمر الزاز المکلف بتشکیل الحکومة، حسبما أفادت وکالة (الأناضول) الترکیة.
من جانب آخر، تلقى العاهل الأردنی اتصالا آخر من الملک السعودی سلمان بن عبد العزیز، أکد فیه الطرفان حرصهما على توطید العلاقات الأردنیة السعودیة فی شتى المجالات، واستمرار التنسیق حیال مختلف القضایا، بما یخدم مصالح البلدین والقضایا العربیة.
 


Page Generated in 0.0052 sec