printlogo


رقم الخبر: 120456تاریخ: 1397/3/20 00:00
مصرع وأسر عشرات المرتزقة فی عملیة استدراج نوعیة بالساحل الغربی
صواریخ بالیستیة یمنیة تدک قواعد عسکریة سعودیة فی نجران وعسیر




صنعاء ـ وکالات: قصفت القوة الصاروخیة الیمنیة قواعد عسکریة سعودیة فی نجران وخمیس مشیط السعودیتین بصواریخ بالیستیة، وکمین للجیش الیمنی واللجان الشعبیة یسفر عن قتلى وجرحى فی صفوف قوات الرئیس الیمنی المستقیل عبد ربه منصور هادی فی محافظة الجوف.
أفاد مصدر محلی یمنی بأن القوة الصاروخیة الیمنیة قصفت قواعد عسکریة سعودیة فی نجران وخمیس مشیط السعودیتین بصواریخ بالستیة، فیما أعلن المتحدث باسم التحالف السعودی العمید ترکی المالکی أن قوات الدفاع الجوی التابعة له رصدت صاروخین بالیستیین أُطلقا باتجاه نجران، مضیفاً أن «الصاروخ الأول فشل وسقط داخل ‎الیمن والآخر سقط فی منطقة صحراویة».
من جهة أخرى أفاد مصدر میدانی باستعادة الجیش الیمنی واللجان الشعبیة مناطق فی الجاح بمدیریة الحسینیة جنوب الحدیدة غرب الیمن، وأضاف المصدر أن اشتباکات قویة وقعت فی المنطقة، حیث سعت قوات التحالف بمساندة المروحیات لاستعادة مناطق سیطر علیها الجیش واللجان.
وبحسب مصدر عسکری، فإن قوات الجیش واللجان نجحت فی عزل قوات التحالف المتمرکزة فی منطقة الطائف عن القوات الموجودة فی منطقتی الطور والمجلس جنوب الحدیدة.  بدوره تحدّث مصدر عسکری عن وقوع قتلى وجرحى من قوات التحالف عند صد الجیش واللجان تقدّم هذه القوات قبالة منفذ علب عسیر.
وأشار المصدر إلى مقتل 50 عنصراً، بینهم القائد المیدانی محمد بن مبخوت هظبان، وجرح آخرین من قوات الرئیس الیمنی المستقیل عبد ربه منصور هادی خلال استعادة الجیش واللجان السیطرة على کامل منطقة مزویة فی مدیریة المتون بمحافظة الجوف شرق البلاد.
وأوضح المصدر أن الجیش واللجان شنّوا علمیة عسکریة واسعة على مواقع وتحصینات قوات هادی، على وقع غارات جویة للتحالف السعودی حاولت منع تقدمهم، غیر أن تلک الغارات لم تفلح فی إبطاء عملیة تقدم الجیش واللجان باتجاه منطقة مزویة الاستراتیجیة من جمیع الاتجاهات، الأمر الذی انتهى بسیطرة الجیش واللجان على المنطقة شمال غرب محافظة الجوف. یأتی ذلک بعد یوم واحد فقط من إعلان قوات هادی مدیریة المُتون منطقة «معادیة « إیذاناً بقصفها جویاً وبریاً من قبل التحالف.
وشهدت الناحیة الشرقیة للمحافظة مواجهات عنیفة بین الطرفین، أدت إلى وقوع خسائر باهظة فی قوات هادی وفق مصدر عسکری یمنی، حیث قتل وجرح مالا یقلّ عن 25 عنصراً من هذه القوات، فیما دُمّرت 13 آلیة لهم أثناء التصدّی لزحفین متزامنین باتجاه مواقع الجیش واللجان فی منطقتی صبرین والخلیفین فی مدیریة الخَبْ والشّعْف.
فی غضون ذلک أسفر کمین محکم للجیش واللجان عن قتلى وجرحى فی صفوف قوات هادی وتدمیر 5 آلیات عسکریة، بعد تمکّن الجیش واللجان من استدراج عناصر قوات هادی فی أحد المواقع بمنطقة المهاشمة بمدیریة الخَب والشّعْف نفسها أقصى شرق محافظة الجوف شرق الیمن.
وفی محافظة مأرب المجاورة فرض الجیش واللجان السیطرة مجدداً على عدد من المواقع التی کانت تسیطر علیها قوات هادی فی جبل صیاد بمدیریة صِرواح، وذلک إثر عملیة هجومیة، کذلک قُتل وجُرح عدد من هذه القوات بهجوم مباغت للجیش واللجان استهدف مواقعهم فی تّلتَیْ راصد والقنّاص بمنطقة الأشقری فی مدیریة صِرواح ذاتها غرب المحافظة شمال شرق الیمن.
هذا وهاجم الجیش واللجان فی عملیة خاطفة مواقع قوات هادی فی منطقة الحول بمدیریة نِهْم شمالی شرق صنعاء. وبحسب مصدر عسکری یمنی فإن عدداً من قوات هادی سقطوا بین قتیل وجریح إلى جانب استیلاء الجیش واللجان على بعض الأسلحة بعد تدمیر تحصینات استُحدثت فی المنطقة.
وإلى جبهة الساحل الغربی للیمن، أعلنت وزارة الدفاع الیمنیة بصنعاء إحباط الجیش واللجان الشعبیة محاولة زحف جدیدة لقوات التحالف باتجاه مواقع یتمرکز فیها الجیش واللجان شرق مدیریة حَیْس جنوب الحُدیْدة الساحلیة، وأکدت الوزارة عبر مصدر مسؤول فیها لوکالة «سبأ» الرسمیة «استمرار العملیات العسکریة النوعیة فی جبهة الساحل والجبهات الأخرى بذات الوتیرة ووفق الاستراتیجیة والخطة المواکبة للتطورات»، فی حین استهدفت مقاتلات التحالف مجدداً بعشرات الغارات الجویة مناطق متفرقة بمدیریتی التُحیْتا والدُریهمی الساحلیتین لدعم عملیات زحف قوات التحالف، والتی تضم قوات ألویة العمالقة وألویة طارق صالح نجل شقیق الرئیس الیمنی السابق وقوات سودانیة وإماراتیة للتقدم باتجاه مواقع الجیش واللجان فی المحافظة.
التتمة فی الصفحة 11
 


Page Generated in 0.0055 sec