printlogo


رقم الخبر: 119746تاریخ: 1397/3/6 00:00
داعیاً الجمیع الى المشارکة بکثافة فی مسیرات هذا الیوم
رئیس لجنة القدس والإنتفاضة: یوم القدس العالمی فرصة لتضامن العالم الاسلامی
نأسف لعدم إتخاذ دول عربیة موقفاً حازماً حیال جرائم الصهاینة

عدّ رئیس لجنة القدس والانتفاضة فی المجلس التنسیقی لمنظمة الاعلام الاسلامی فی ایران العمید رمضان شریف یوم القدس العالمی (الجمعة الاخیرة من شهر رمضان المبارک) فرصة ثمینة لتضامن العالم الاسلامی ووحدته.
واعتبر رمضان شریف، فی تصریح خلال الاجتماع الثانی للجنة التخطیط لإقامة یوم القدس العالمی للعام الجاری، أهداف فلسطین مقدسة وتحوز على مکانة مهمة لدى الرأی العام.
واضاف: بفضل حکمة وبعد نظر الامام الخمینی الراحل (رض) فی اطلاق یوم القدس العالمی فی الجمعة الاخیرة من شهر رمضان المبارک فإن مسیرات هذا الیوم فی ایران الاسلامیة، باعتبارها تحمل رایة الدفاع عن الشعب الفلسطینی المقاوم والمضطهد، وأقصى مناطق العالم ستتحول الى قاعدة للوحدة والوفاق والتعاطف فی العالم الاسلامی فی الدفاع عن الشعب الفلسطینی وتأکید السخط ازاء احتلال الصهاینة وعدوانیتهم.
واعتبر التطورات الاخیرة فی الاراضی المحتلة ومجازر الکیان الصهیونی المصطنع ضد الفلسطینیین والتی أسفرت عن استشهاد نحو 70 واصابة الآلاف خلال مسیرات العودة دلیلا آخر على سیاسات الهیمنة الامیرکیة ومجازر الصهاینة.
واعرب عن اسفه لعدم اتخاذ بعض البلدان العربیة موقفا حازما حیال جرائم الصهاینة بل غض النظر عنها رغم الظلم والتعسف الواضح الذی یلقاه الشعب الفلسطینی على ید الاحتلال والذی اثار جمیع الضمائر الحرة فی العالم.
واشار الى وعد قائد الثورة بأن الصهاینة سوف لن یکون لهم وجود بأذن الله بعد 25 عاما، ووصفه بالأفق الواضح لفلسطین، موضحا ان موجة جدیدة من التعاطف والوحدة بین مختلف الفصائل الفلسطینیة قد انتشرت الیوم کما دخل جیل من الشبان المجاهدین الى ساحة المعرکة مع الکیان الإسرائیلی، وان المؤامرة الصهیونیة فی نقل السفارة الأمیرکیة إلى القدس الشریف ستکون بمثابة مقدمة لتسریع انهیار هذا النظام المصطنع.
ودعا رمضان شریف الجمیع الى المشارکة القصوى فی مسیرات یوم القدس العالمی فی الجمعة الاخیرة من شهر رمضان المبارک من اجل تکریس دعائم الوحدة والتضامن بین صفوف المسلمین.
 


Page Generated in 0.0050 sec